جنبلاط: لا يستطيع نصرالله أن يحملني المسؤولية... وسنرد على مقترحات الحريري الأحد

الأنباء |

أعلن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أن رئيس الحكومة سعد الحريري أرسل اليه الورقة الاقتصادية، وقال: "نحن بصدد الإجابة وسنحضّر ورقة معدّلة ومضادّة فيها العناوين الأساسية لوضع حد للانهيار".

وفي حديث لـ"الجديد" قال جنبلاط: "ما أقوله صعب وغير شعبي لكن الذهاب إلى الفراغ المطلق أيضا أصعب، وهنا أريد أن أذكر بما حصل عام 2005 عندما نادينا بإسقاط النظام ولم نستطع لظروف داخلية محضة، اليوم علينا أن نتفادى الفراغ والانهيار المالي وهذا يتطلب حواراً طويلاً وتفهماً من الثوار الذين يعتصمون".

وعن كلام نصرالله قال جنبلاط: "لا يستطيع السيد حسن، ولا أريد أن أدخل في سجال معه، ان يحملني كل ما وصلنا إليه لأننا سنقع في سجال طويل، فلنتحمل سويًا مع السيد وبغض النظر عن كل الحسابات والخلافات إنقاذ الوضع وعدم الدخول في الفراغ".

ولفت إلى أنه "أيام قريطم كان لنا مواقف كبيرة"، وأردف: "عندي حنين للرئيس رفيق الحريري واعرف أن الجمهور لن يتفهم هذا الأمر والحنين مستمر مع سعد الحريري لأننا ضحينا كثيراً سويا".

وأكد أن محاسبة الفاسدين تتطلب آلية إذ لا تستطيع أن تصل إلى الفراغ ولا تحاسب، مضيفا: "سنقدم ورقة واضحة للرئيس الحريري تُتبنى من قبل مجلس الوزراء إذا انعقد، فمن دون إجراءات جذرية لن يكون هناك حلول، وتابع: "الآلية تكون في القضاء وهذا القضاء مشلول أو لا يمكنه أن يعمل".

وأكد جنبلاط رفضه لأي ضريبة أو رسم، قائلا: "نعم للضريبة التصاعدية الموحدة والاملاك البحرية واقفال غالبية السفارات والقناصل، وإلغاء معاشات الوزراء والنواب الحاليين والسابقين وغيرها من الاجراءات، لافتا إلى أن "ما فجر الأمر هي الضرائب والرسوم ونحن نرفض هذا الأمر".