إجتماع موسع للجنة التثقيف السياسي وأمناء العقيدة في الشوف

الأنباء |

عقد مكتب الشؤون الثقافية في وكالة داخلية الشوف، في الحزب التقدمي الإشتراكي، إجتماعا للجنة التثقيف السياسي وأمناء العقيدة في المعتمديات والفروع الحزبية، بحضور وكيل الداخلية الدكتور عمر غنام، ممثل مفوضية الثقافة في الشوف غازي صعب، مسؤول اللجنة المهندس منير محمود، وأمين سر مكتب الشؤون الثقافية رمزي نصار.

بداية تم توزيع العدد الثالث من النشرة الثقافية بعنوان "العمل المباشر"، على أمناء العقيدة، والتي تصدر شهريا عن مكتب الثقافة، وتضمنت الإضاءة على عمل أعضاء الحزب اليومي، إن على الصعيد السياسي أم على الصعيدين الإجتماعي والثقافي، سيما أن العمل المباشر كان في صلب المقدمة السياسية لكتاب "ربع قرن من النضال" بقلم المعلم كمال جنبلاط .

وأشار وكيل داخلية الشوف في مداخلته إلى الدور الهام لأمناء العقيدة في الفروع والمجتمع، مؤكدا على ضرورة إختيار الأشخاص القادرين على قيادة العمل الفكري والثقافي.

وعرض للعمل المباشر الذي تجلى بأفضل طريقة في الأيام القليلة الماضية عندما هبت كل وحدات الحزب وروافده ومنظماته الجماهيرية إلى المشاركة في مواجهة الكارثة التي حلت بالمنطقة إثر اندلاع الحرائق في أكثر من مكان، متوجها بالشكر إلى عناصر الدفاع المدني، الجيش والقوى الأمنية، الهيئات والجمعيات، وإلى الحزبيين، والمناصرين الذين توافدوا لتقديم المساعدة في إطفاء الحرائق وإغاثة المنكوبين، إنطلاقا من حسهم الإنساني وتلبية لدعوة رئيس الحزب وليد جنبلاط الذي دعا الجميع إلى إنقاذ الشوف من النيران التي كادت تقضي على كل شئ .

تخلل الجلسة تلاوة التعميم الصادر عن مفوض الشؤون الداخلية في الحزب هشام ناصرالدين حول دور أمناء العقيدة ومهامهم في عملية التثقيف السياسي.

في ختام الجلسة جرى نقاش معمق حول سبل تطوير صيغ العمل، وأهمية نشر العقيدة التقدمية الإشتراكية بين المواطنين والمناصرين بشتى الطرق الديمقراطية، وعلى قاعدة إحترام حرية رأي الآخر.