حفل العشاء السنوي لجمعية سيّدات الجديدة- بقعاتا بحضور داليا جنبلاط

الأنباء |

برعاية وحضور داليا جنبلاط، أقامت جمعية سيدات الجديدة- بقعاتا عشاءها السنوي الذي يعود ريعه لخدمة المرضى في البلدة، وذلك في مطعم شلالات الباروك.

شارك في الحفل عضو مجلس قيادة الحزب التقدمي الإشتراكي الدكتور وليد خطار، وأمين سر وكالة داخلية الشوف كمال عماطوري ممثلاً وكالة الداخلية، ومعتمد الشوف الأوسط الدكتور بسام البعيني، ورئيس اتحاد بلديات الشوف السويجاني المهندس يحيى أبو كروم، ومدير بنك بيروت والبلاد العربية فرع بقعاتا الدكتور عماد الغصيني، ومدير المكتبة الوطنية- بعقلين غازي صعب، ومسؤولة هيئة منطقة الشوف في الاتحاد النسائي التقدمي رائدة البعيني سري الدين، وممثلة جمعية الخريجين التقدميين في الشوف الدكتورة ميادة أبو عجرم، ورئيس بلدية الجديدة- بقعاتا المهندس هشام الفطايري، ورئيس مجلس إنماء قضاء الشوف محمد الشامي، ورؤساء وممثلو جمعيات أهلية، وفعاليات عائلية واجتماعية، وحشدٌ من أهالي بلدة الجديدة- بقعاتا. 

بعد النشيد الوطني اللبناني كانت كلمة ترحيبية لمسؤولة النشاطات في الجمعية غانية شديد أكّدت فيها أن "وجودكم اليوم هو تأكيد على استمراريتنا ونجاحنا. ووقوفكم إلى جانبنا أكبر دعمٍ لنا في مسيرتنا التي عاهدنا أنفسنا بأن نمضي قُدماً في إنجاز ما خطّته جمعيتنا من أهداف تحقق الأسس التي بُنيت من أجله، كالعمل على نشر المحبة في البلدة، وتوثيق الروابط الاجتماعية بين أهلها من خلال المساعدات الطبية، وتأمين طبيب وممرضة للقيام بالفحوصات السريرية الدورية للمرضى المحتاجين داخل منازلهم، وتسديد أقساط عدد كبير من الطلاب لمساعدتهم في إكمال تعليمهم وإيصالهم إلى برّ الأمان".

وأردفت: "كما أن الجمعية قد أثبتت كفاءتها بإدارة سوق الغلّة الذي وجد فيه صغار المنتجين باب أمل لعرض منتجاتهم وتسويقها، وعرّفهم على عددٍ كبير من الناس الذين توافدوا إلى السوق لشراء هذه المنتجات، الأمر الذي ساعدهم على الانطلاق من ضيَعهم الصغيرة إلى مناطق أكبر وأوسع، وساهم في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي"، كما أثنت على "العلاقات الأخوية والأسرية التي عملت على توطيدها سيّدات الجمعية بين المنتجين من ناحية، وبين المنتجين والمستهلكين من ناحية أخرى". 

بدورها تحدثت رئيسة الجمعية رانيا الفطايري شاكرةً الحاضرين على تلبية الدعوة، "في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة"، لافتةً إلى، "أن جمعية سيدات الجديدة- بقعاتا قد تولّت وبنجاح إدارة سوق الغلة، والذي كان برعاية رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، وذلك للسنة الثانية على التوالي، وعلى مدى ثلاثة أشهر". 

وتوجّهت بالشكر إلى كل من ساهم في إنجاح الحفل، آملةً استمرار الدعم في السنوات المقبلة.

تخلّل حفل العشاء معزوفات موسيقية من تقديم المايسترو فايز القاضي.