القائمقام والبلديات واهالي الغابون يطالبون بإجراءات تمنع الأخطار

الأنباء |

ادت السيول الجارفة في بلدة الغابون (قضاء عاليه) إلى أضرار جسيمة الحقتها بالطريق الرئيسي العام الذي يشكل الشريان الحيوي لعدد من قرى القضاء بين رشميا وعاليه والقرى المحيطة بهما. ويعكس مشهد تداعيات العاصفة حجم الاضرار الخطيرة الحاصلة في الطريق من زحل وتشققات وانهيارات لجدران الدعم الرئيسية وصولا إلى تهديد منازل وممتلكات، بعدما وصلت الانهيارات الى طرق فرعية بالبلدة التي عٌزلت عن محيطها.
   وناشد سكان البلدة ومؤسساتها المعنيين الى اتخاذ الإجراءات الضرورية السريعة للحؤول دون تعريض سلامة المواطنين للخطر وحصول كوارث.


  من جهته اصدرت قائمقام عاليه بدر زيدان العريضي بيانا عن "اقفال الطريق الرئيسي في بلدة الغابون التي تربط عدداً من القرى والبلدات في قضاء عاليه حرصاً على سلامة المواطنين بعد انهيار جزء من هذا الطريق والمخاطر التي تهدِّد بانهيارات أخرى نتيجة التشققات في حائط الدعم الناجمة عن السيول الجارفة جراء العاصفة.
وتمنى البيان على "أبناء القرى المعنية سلوك طريق الكرامة كطريق فرعية بديلة توصل الى داخل بلدة الغابون"، وناشدت مع "رؤساء البلديات المعنية وزارة الاشغال الإسراع في معالجة الوضع واتخاذ التدابير اللازمة لفتح الطريق الرئيسي بأسرع وقت".