ابو الحسن يرعى محاضرة "Say yes to success": علينا ببناء البشر قبل الحجر

الأنباء |

 

شدد أمين سرّ اللقاء الديمقراطي النائب هادي أبو الحسن على أهمية السعي لبناء البشر قبل الحجر وتعزيز شخصية الفرد المنتج والمؤمن بنفسه ووطنه وتزويده بالثقة العالية بالنفس لحثه على النجاح، خاصة فيما خص أسس التربية والتوجيه للأجيال الصاعدة. 
وذلك خلال رعايته للندوة التوجيهية التي نظمها مكتب المتن في منظمة الشباب التقدمي وجمعية BSafe بالتعاون مع مؤسس جمعية Spirit Mind & Body  الخبير عمر ابو الحسن تحت عنوان Say Yes to Success.

وتحدث "أبو الحسن" في اللقاء الذي أقيم بالمركز الإجتماعي في بلدة القلعة وبحضور وكيل داخلية المتن عصام المصري وجهاز الوكالة، أعضاء الامانة العامة لمنظمة الشباب التقدمي، أعضاء المجلس البلدي وفاعليات من بلدة القلعة والمتن الأعلى وعدد من الشباب والمهتمين في موضوع النقاش. حيث أكد على أن رعايته لهذا النشاط الذي يقام للمرةِ الثانية في المتن بعد اللقاء السابق في بلدة بتخنيه، يأتي انطلاقاً من انسجام أهدافه مع قناعاته وتطلعاته المنسجمة مع توجهات اللقاء الديمقراطي الذي يركز اهتمامه على الشباب ويسعى لتأمين مستقبل أفضل لهم، ويتوافق أيضاً مع مبادئ الحزب التقدمي الإشتراكي بتوجيهه للنشء على أسس البناء لمستقبل نظيف في وطن يحتضن طموح الأجيال الطالعة. 

وفيما أشاد بالمحاضر الخبير عمر أبو الحسن الذي عرفه في ريعان شبابه "هادئاً طموحاً واثقاً من أهدافه"، قال: انطلاقاً من قناعاتنا وشعورنا بالمسؤولية تجاه مجتمعنا وشبابنا قررنا تأسيس جمعية BSafe التي تّعنى بشؤون الشباب وتنمية الأفكار الإيجابية في عقولهم، ولأننا نؤمن بالقول "نحن نصبح ما نفكر به"، نخاطب الشباب عبر جمعيتنا بأهمية الفكرة التي نريدها أن تولد إيجابية لتنمو إيجابياتها وتداعياتها الإيجابية منعا لمواجهة تداعيات الافكار السلبية الهدامة.
تابع: "..وانطلاقاً من اهتمامنا بالفكرة السليمة نسعى لحماية الشباب ونحاول توجيههم عبر التجارب المقدمة عمليا، وبنقاش وحوار وأمثلة واقعية لإبعادهم عن مخاطر التهور في القيادة والتفكير بالإنتحار، وشتى أنواع الإدمان الكحولي والالكتروني والادمان على المخدرات، وغيرها من الآفات المتلاصقة بهذه العادات السيئة.

أما أهمية لقاء اليوم، فتكمن بزرع الأفكار الإيجابية البناءة تحت شعار "من حقك أن تنجح" و"قل نعم للنجاح". فشكراً لجهود الرفاق في مكتب المتن لمنظمة الشباب التقدمي والزملاء في جمعية BSafe على اهتمامهم بهذه المواضيع المثمرة، ولا بد من التشديد على الفكرة بأن المرء يحصد ما يزرعه، آملين أن نزرع اليوم أسس الإصرار على النجاح في توجهات شبابنا ونبعدهم قدر الإمكان عن الأفكار السلبية المؤذية والمدمرة. 

وكان اللقاء افتتح بترحيب وتقديم من عضو مكتب المتن في المنظمة ومسؤولة الإعلام في جمعية BSafe لارا أبو سعيد. 
وتلاها مسؤول التنظيم في مكتب المتن للمنظمة رماح الأعور الذي شدد على اهمية هذا النشاط الذي يضيء على أسس و معايير النجاح في الحياة العملية، مؤكداً على أن الهدف الأهم هو تطوير قدرات الشباب والشابات و تحفيزهم على صنع القرار.

وأضاف "نحن الشباب التقدمي بشكلٍ عام وفي مكتب المتن بشكلٍ خاص، نسعى جاهدين لتطوير هذا الفكر الإيجابي في عقول الرفاق الذي ينعكس ايجاباً على المجتمع باسره. فمن خلال أنشتطنا نسعى لأن نصل الى مكان يصبح فيه جيل الشباب طامح، واعد، قادر، وناجح. وهذه المبادئ ترسخت فينا عبر مبادئ أرساها المعلم الشهيد كمال جنبلاط الذي أراد من خلال تأسيسه للمنظمة خلق تغيير في المجتمع عبر الشباب الذي خاطبه قائلاً: "..فأطلقوا شراع سفنكم و خوضوا غمار الحياة، فنحن رواد المستقبل وصانعيه، و نحن الغد الأفضل و عرابيه، ونحن جيل المستقبل وطامحيه. فان وطننا ينزف ومهدد بالانهيار، ولم يبقَ لدينا سوى هذا المسار، مسار العلم مسار المعرفة مسار التطور. فلنطمح بوطن أرقى، فلنطمح بوطن مزدهر لا يشبه حال وطننا اليوم".

بعدها كانت جلسة حوار ونقاش مع الخبير عمر أبو الحسن مؤسس جمعية Spirit Mind & Bodyالذي شارك الحضور بحجم معاناته في ريعان شبابه بعدما اندلعت الحرب الأهلية بعيد سبعة أشهر من ولادته.
واستعرض في نقاشه أسرار ومبادئ النجاح مؤكداً أن الجملة السحرية في أي مشروع هي "من حقي أن أنجح". 
وتابع شارحاً الترابط بين الوعي للفكرة والعقل الباطني والجسم الذي هو الاداة المنفذة مركزا على أهمية اعتماد نهج من ثلاث خطوات للتغلب على القيود وهي تغيير السلوك والعادات والإنضباط.

هذا واختتم اللقاء بتقديم درع من شبيبة المنظمة للخبير المحاضر. ثم كان حوار ونقاش مع مزيد من أسئلة الشباب.