أبو فاعور في يوم الدبس براشيا: خطوات مهمة ستتخذ من شأنها ان تعيد الثقة للمواطن بوطنه واقتصاده

عارف مغامس |

كشف وزير الصناعة وائل أبو فاعور "ان هناك خطوات مهمة سوف تتخذ على المستوى المحلي والعربي من شأنها ان تعيد الثقة للمواطن اللبناني بوطنه واقتصاده، لان لبنان لن يسقط"، وقال: "آمنوا ببلدكم وثقوا به، وعسى ان يكون المسؤولون السياسيون على قدر المسؤولية".

كلام الوزير أبو فاعور جاء خلال مشاركته في "يوم الدبس" في راشيا الذي تنظمه للعام الرابع على التوالي جمعية راشيا أند بيوند، بالتعاون مع بلدية راشيا، واتحاد بلديات جبل الشيخ وجمعية الصناعيين، بمشاركة آلاف المواطنين من مختلف المناطق ومن الاغتراب، وبحضور رئيس بلدية راشيا بسام دلال، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور، رئيس جمعية راشيا أند بيوند نزار مهنا واعضاء الهيئة الادارية، اعضاء بلدية راشيا، اتحاد البلديات والجمعيات ووفود من مختلف المناطق.

قدمت اللقاء الناشطة وفاء سرحال فأكدت على "يوم الفرح والتلاقي في يوم الدبس الذي يجمع على المحبة من كل لبنان في مشهدية وطنية جامعة".

ابو فاعور


وتحدث أبو فاعور فقال: "اهلا بكم في سوق راشيا وقلعتها وجبلها جبل الشيخ، نرحب بكم في يوم الفرح، من كل المناطق اللبنانية، من الجبل والبقاع والجنوب والشمال وبيروت، على امل ان تكون الإجراءات التي تقوم بها الجمعية وبلدية راشيا واتحاد بلديات جبل الشيخ والجمعيات المشاركة والمنظمة على قدر المسؤولية للاستمرار في هذا النشاط السنوي المميز، لان وجودكم اليوم هو دليل على ارادة الفرح والحياة عند اللبنانيين، وان هذا البلد لا يمكن ان يسقط رغم الظروف الصعبة وخوف الناس من الوضع الاقتصادي، وعلى امل ان تكون الايام المقبلة إيجابية"، كاشفا "ان هناك خطوات مهمة سوف تتخذ على المستوى المحلي والعربي من شأنها ان تعيد الثقة للمواطن اللبناني بوطنه واقتصاده، لان لبنان لن يسقط، فآمنوا ببلدكم وثقوا به، وعسى ان يكون المسؤولون السياسيون على قدر المسؤولية".

أبو مالك

كلمة الجهة المنظمة جمعية راشيا أند بيوند ألقاها الصيدلي شادي أبو مالك فقال: "لراشيا اقحوانة الحرمون، وزهرة التيم ومطلعة شمس الصباحات على ذرى لبنان، لأهلها الطيبين المنغرسين في أرضها كالسنديان، لضيوفها يقيمون للمحبة عرسا، ويضجون في شوارعها حجيج اشتياق، لراشيا ولكم أعطر السلام وأجمل التحيات وأرق عبارات الترحيب وأطيبها".

وتابع: "مذ أفاض الخالق نعمة البدع كان لبنان، وكانت هذه الأرض الطيبة موئل حب ومنارة قداسة، وكانت راشيا فكرة خطرت في بال الدوالي وانسالت نسغ حلاوة في عروق العناقيد، وتقطرت خيوط نور وانعصرت حبا وفاض جنانها دبسا أشقر على موائد الناس.
مذ كانت راشيا كان الفرح تقيمه عرسا في استبقال ضيوفها، وتفتح ابوابها لهذا الموج الهادر من أصوات الأحبة يزورونها بمناسبة يوم الدبس للسنة، على التوالي.
فأهلا بكم بين أهلكم ضيوفا أعزاء وأصحاب دار وأصدقاء أوفياء، نبادلكم الحب والوفاء لهذه البلدة ولكل بلدات لبنان".

وقال: "لم يكن لهذه البلدة التي أهدت الوطن استقلاله، وقدمت في سبيله الكثير من التضحيات، والتي حرمتها العهود المتوالية أبسط حقوقها في الإنماء، لم يكن لها أن تنهض وينهض شبابها في مختلف ميادين العمل والنشاط سعيا لتحسين أوضاعها، لولا تلاقي إرادة هؤلاء الشباب بهمة رجل أحيا في عروق منطقتنا دماء الأمل والرجاء، وحول في فترة قصيرة ليل الحرمان الى فجر واعد من الإنماء في كل المجالات الخدماتية والإنسانية والتربوية والسياحية والصناعية، عنيت به معالي وزير الصناعة الأستاذ وائل أبو فاعور، والذي يحرص على إنجاح كل الأنشطة الهادفة والتي تخدم راشيا ومنطقتها، فأهلا بك معالي الوزير وأهلا بضيوفنا الأعزاء، الذين يلبون اليوم دعوة جمعية راشيا أند بيوند التي أثبتت في فترة قصيرة وجودها على صعيد السياحة البيئية وتشجيع المشي في الطبيعة وتطوير هواية التصوير، والهدف من كل ذلك تشجيع السياحة البيئية وحماية الطبيعة، والتوعية البيئية.

وفي الختام أتقدم من أهالي راشيا ومن مجلسها البلدي ومن اتحاد بلديات جبل الشيخ، ومن زملائي في الجمعية وفي الجمعيات الصديقة الذين عملوا جاهدين لإنجاح هذا اليوم المميز. والشكر الكبير لكل من لبى دعوتنا من جمعيات وهيئات وأفراد من كل مناطق لبنان الحبيب".

دلال


وألقى رئيس بلدية راشيا كلمة قال فيها: "كل الترحيب بضيوف راشيا من كل لبنان من المتن وعاليه والشوف من الهرمل وبعلبك وزحلة من قرى البقاع الأوسط والغربي من حاصبيا وجزين ومرجعيون والنبطية من صيدا وصور وبنت جبيل من جبيل وكسروان والكورة من بشري وزغرتا من طرابلس وعكار من كل مدينة وقرية لبنانية ومن خارج لبنان".

وتابع: "راشيا اليوم تعيش الفرح الخاص بيوم الدبس الذي اصبح احد ابرز ايام راشيا الى جانب يوم الاستقلال وعيد التجلي وصيفيات راشيا وهي اليوم تستضيف ضيوفا سوف يتجولون باحياء راشيا ليتعرفوا على اهم معالم راشيا السياحية والتاريخية الى جانب منتجات راشيا الزراعية والحرفية".

وقال: "نحن في راشيا ليس فقط استقلال وقلعة وسوق اثري وبيوت قرميد وكنائس قديمة وجبل الشيخ وتاريخ، نحن بيوت تحب التلاقي والانفتاح، وقلوب تؤمن ان لبنان اغنى بالتنوع واحلى بالتواصل واعظم بالاختلاف، نحن لسنا مشهورين بدبس العنب وصناعة الصوبيات والفضة والنحت على الحجر والمنتجات البلدية وتربية النحل وانتاج العسل، نحن مشهورون بأيديناالتي تصافح الكل وتفتح قلوبها للجميع".

وأردف: "اليوم هو يوم فرح ونشاط ومشي، هو يوم تذوق وتعارف وتلاقي، يوم المشاركة بكل النشاطات والاستمتاع بالطقس الحلو والبيئة النظيفة والأكل الصحي والاهم هؤلاء الناس المشاركين بيوم الدبس".

وعلى المستوى الانمائي ركز دلال على ثلاثية البلدية وهي ثاني اكبر محمية في لبنان اليوم راشيا بوجودكم هي القلب قلب لبنان، "فأهلا وسهلا بكم ضيوف اعزاء ببلدتنا وبلدتكم راشيا، الشكر الكبير لجمعية راشيا اند بيوند ورئيسها الاستاذ نزار مهنا ولاعضاء وموظفي وشرطة بلدية راشيا واتحاد بلديات جبل الشيخ وللصليب الاحمر اللبناني ولقوى الامن الداخلي وللجيش اللبناني القوي والشكر لكل من شارك وساهم بانجاح هذا اليوم الجميل".

أبو منصور

وكانت كلمة لأبو منصور قال فيها: "نحن في هذا اليوم المميز يوم الدبس الذي يعكس هوية راشيا وتراثها اوجه التحية لكل سيدات راشيا اللواتي يصنعن من الضعف قوة، والتحية لجمعية راشيا اند بيوند التي اثبتت قدرتها على استقطاب هؤلاء الالاف الذين احتشدوا في راشيا، التحية لكل من شارك في يوم الفرح لان راشيا تجمع وعلى امل ان تكون خطوة نحو تنمية مستدامة في المستقبل بالتعاون مع الوزير ابو فاعور العراب الأول لكل ما هو انماء ونفع عام في المنطقة مع اتحاد البلديات والبلديات"، داعيا الى "دعم المنتج الوطني من ابناء هذه القرى من التفاح اللبناني الى كل المنتوجات المحلية وتلك الصناعية".

يشار الى ان يوم الدبس فكرة وتنظيم جمعية راشيا اند بيوند بالتعاون مع بلدية راشيا واتحاد بلديات جبل الشيخ وجمعية الصناعيين، حيث استهل بقطاف العنب على السابعة صباحا في بلدة عيحا ومن ثم انتقل المشاركون مشيا على الأقدام الى معصرة العنب عبر السهل للالتحاق بالبرنامج بالإضافة الى ضيافة المشاركين بالقطاف تقدمة بلدية عيحا اضافة الى مشاركة منظمة الشباب التقدمي، وتوزيع بروشور البرنامج بمساعدة المجلس البلدي للاطفال والتوجه مشيا نحو ساحة القلعة وتم تسجيل الاسماء عند مدخل القلعة حيث سيتم سحب القرعة لعشرين رابحا بختام النشاط بساحة البلدية، بالإضافة الى سحب قرعة لقسائم شرائية من المحلات الموجودة براشيا نتائج السحب ترسل عبر رسالة نصية على الهاتف.

وقدمت تعاونية A or B في راشيا اكثر من سبعة آلاف عبوة مياه مجانية للمشاركين باشراف الشيخ وسيم ابو ابراهيم ، وقدمت  TWE بالتعاون مع صفوف الانكليزي، بالإضافة الى ضيافة قهوة تقدمة جامعة MUBS، وكعكة زعتر بالتعاون مع  مخبز وحلويات ARASH.
ثم انطلقت ثلاث مجموعات للمشيبالتعاون مع شباب راشيا والصليب الاحمر قسم الشباب راشيا  و نادي الحرية الشبابي الكفير وتضمنت
1- مجموعة مشي مسافة طويلة  حوالي 12 كلم وصولا الى المعصرة ( مستوى المشي صعب   ) 
2- مجموعة مشي مسافة قصيرة حوالي 7 كلم  وصولا الى المعصرة ( مستوى المشي متوسط الى صعب) 
3- مجموعة مشي بالضيعة حوالي 4 كلم وصولا الى المعصرة (مستوى المشي سهل) 
تخللخ نقاط توزيع مياه بجميع المسارات تم توزيعها من قبل الصليب الاحمر اللبناني قسم الشباب راشيا
تقدمة تعاونية A or B  اضافة الى ستاند ضيافة قرب نادي بكيفا على المسار الطويل تقدمة شباب وصبايا بكيفا 
بالنسبة للمتاخرين بعد الساعة 10 للساعة 11  في امكانية  لاقامة مشوة .   متوسطة والتوجه نحو المعصرة 
وزار المشاركون الكنائس القديمة والقلعة اضافة الى التسوق في السوق الاثري وتذوق الطعام المحلي من انتاج سيدات المنطقة بالتعاون مع سوق الجنى الذي تديره الشيخة رنا ابو منصور  اضافة الى  زيارة المعاصر  

وجرى خلال المشاركة التبرع بالدم في ساحة البلدية بالتعاون مع قسم  الشباب  ومركز نقل الدم في الصليب الاحمر اللبناني