الرئاسة الفرنسية تنظم تكريما شعبيا لجاك شيراك في باريس الأحد

وكالات |

ذكرت عائلة جاك شيراك الذي توفي الخميس، أنه سيتم تنظيم مراسم تكريم شعبية للرئيس الفرنسي الأسبق، عشية يوم حداد وطني كانت قد أعلنت عنه السلطات.
     
وأضافت عائلة شيراك أن مراسم الدفن ستجري في إطار عائلي ضيق في مقبرة مونبارناس في باريس حيث ترقد ابنته لورانس التي توفيت في 2016.
     
توفي شيراك، أحد أقطاب اليمين الفرنسي، الخميس عن 86 عاماً.
 
وأعلنت السلطات الإثنين المقبل يوم حداد وطني يتخلّله قدّاس في كنيسة سان سولبيس، إحدى أضخم الصروح الدينية في باريس. وتقرّر إقامة القداس في هذه الكنيسة لأن كاتدرائية نوتردام حيث تقام عادة المراسم الدينية الرسمية مقفلة منذ الحريق الذي اندلع فيها في 15 نيسان الماضي.
 
وقالت الرئاسة الفرنسية إنّ أبواب الإليزيه ستفتح اعتباراً من مساء الخميس لغاية الأحد ضمناً لكي يتسنّى للمواطنين تقديم تعازيهم.