أبو فاعور: الصناعة اللبنانية منافسة... وبدأنا التعامل بالمثل مع الدول الأخرى

الأنباء |

أكد وزير الصناعة وائل أبو فاعور أن "الصناعة اللبنانية منافسة ولكن الأزمة اليوم هي أن حجم الاستيراد أكبر من التصدير"، مؤكداً أننا "بدأنا التعامل بالمثل مع الدول الأخرى وعلى اللبناني أن يقتنع أن الصناعة في لبنان مهمة وجديرة".

وأشار أبو فاعور في مقابلة مع برنامج "عشرين 30" عبر الـLBCI إلى أنه أخذ "مجموعة إجراءات تسهيلية مع جمعية الصناعيين سواء كان على المرفأ وفي معهد البحوث الصناعية وزدنا ساعات العمل في المرفأ".

وقال وزير الصناعة أن"خطة الطوارىء قيد التنفيذ واليوم بعد جهد كبير صدر في الجريدة الرسمية مرسوم حماية بعض المنتجات الوطنية"، مشيراً إلى أنه" في الحكومة الحالية هناك وجهة عامة لدعم الصناعة حتى في الأوراق الاقتصادية التي تقدم من معظم الفرقاء السياسيين".

 واشار الى ان "هناك بعض احتكارات التجارية الكبرى وتاريخيا كان هناك احتكارات كانت تعتبر انها تستطيع ان تمارس تأثيرها على القرار السياسي في البلد، مضيفا "الى اليوم واجهنا 4 حالات مناقصات يتم استقصاء الصناعات اللبنانية منها وعندما تدخلنا تم التجاوب معنا". 

واكد على ان "الازمة اليوم ازمة ثقة والعلاجات التقنية قصيرة الأمد لن توصل الى نتيجة وعلى السلطة في لبنان ان توحي بالثقة من خلال بعض الاجراءات ليشعر اللبناني بأن هناك مسارا ايجابيا انطلق". 

وقال: "لا مسؤولية سياسية والمنطق الذي اتبع في الموازنة السابقة هو منطق عقيم ومبتور والنقاش في موازنة 2020 مختلف".

اما فيما يتعلق بالدواء، قال ابو فاعور: "لدنيا 11 مصنعا للدواء في لبنان وهناك آلية جديدة تتحرك مع وزير الصحة بشأن سوق الدواء والضريبة هي على المستوردين وليس على الدواء"، مضيفا "هناك تسعيرة من وزارة الصحة للدواء وممنوع تغيير سعر أي دواء الا بقرار من وزارة الصحة".

ورأى أبو فاعور أن "لبنان كان كبيراً قبل لبنان الكبير، وكيانه كان أكبر مع فخر الدين، ولبنان لا يمكن أن يكون كبيراً إلا من خلال تعزيز وتطوير انتاجه".