ترامب يتعهد بـ"تحرير" فنزويلا

وكالات |

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الوضع الذي تمر به فنزويلا بأنه "مأساة ذات أبعاد تاريخية"، قائلا إن شعب هذا البلد سينال الحرية في نهاية المطاف .

وذكر ترامب، أثناء اجتماع قمة جمعه أمس الأربعاء في أحد فنادق نيويورك مع قادة أكثر من 20 دولة في أمريكا اللاتينية على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن "الاشتراكية قد دمرت فنزويلا"، مضيفا أن الفنزويليين يعانون اليوم من نقص الغذاء والأدوية.

وتابع: "سنستمر في الوقوف مع الشعب الفنزويلي كل يوم ما لم يتحرر في نهاية المطاف من هذا الاضطهاد الرهيب. سيكونون أحرارا. هذا سيحدث".

ووجه ترامب انتقادات حادة إلى نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو، مؤكدا أن الولايات المتحدة تبذل كل ما بوسعها بغية عزله وحلفائه عن الحكم، وشدد على أن إعادة إعمار فنزويلا لن تنطلق ما لم يحصل انتقال سياسي في البلاد.

وتقود الولايات المتحدة معسكرا يضم نحو 50 دولة اعترفت بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد بدلا عن مادورو الذي يحظى بدعم روسيا وإيران والصين وكوبا وتركيا ودول أخرى.

وتتهم حكومة مادورو الولايات المتحدة بمحاولة تدبير انقلاب في البلاد معتبرة غوايدو دمية في أيدي إدارة ترامب.

وخلال العام الأخير، فرضت الولايات المتحدة عقوبات صارمة على الحكومة الفنزويلية ما انعكس على الوضع داخل البلاد، غير أن دعمها النشط للمعارضة لم يساعد غوايدو في كسب دعم العسكريين للاعتماد عليهم في الإطاحة بمادورو.