ترامب: فنزويلا "ستتحرر" في نهاية المطاف

وكالات |

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال قمة جمعته امس الأربعاء في نيويورك مع قادة عدد من دول أميركا اللاتينية أنّ الوضع في فنزويلا "مأساة ذات أبعاد تاريخية"، مؤكّداً أنّ الفنزويليين سيصبحون في نهاية المطاف "أحراراً".
      
وقال ترامب في الاجتماع الذي عقده في فندق نيويوركي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وشارك فيه قادة أكثر من 20 دولة أميركية لاتينية، بينهم رؤساء الأرجنتين وكولومبيا وتشيلي والإكوادور وبنما:" فنزويلا تمرّ بمأساة ذات أبعاد تاريخية وقد دمّرتها الاشتراكية".
      
وأضاف: "لكنّنا سنستمر في دعم الشعب الفنزويلي كل يوم إلى أن يتحرّر في نهاية المطاف من هذا الاضطهاد الرهيب. سيكونون أحراراً. هذا سيحدث".
     
وشنّ الرئيس الأميركي هجوماً حادّاً على نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو، مؤكّداً أن الولايات المتحدة "تبذل كلّ ما في وسعها لعزل مادورو وشركائه".