النائب جنبلاط يلتقي وفوداً اجتماعية وأهلية وبلدية في المختارة

الأنباء |

التقى رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط، وفي إطار استقبالاته الأسبوعية في قصر المختارة السبت عدداً كبيراً من الوفود الشعبية والأهلية، والاجتماعية، والبلدية، والاختيارية، وبحث معها شؤونها العامة، وتلك المتصلة بواقع القرى واحتياجاتها، ولشكره على رعايته مشاريعها التطويرية. وتقدّم الوفود رجال دين وفاعليات، ومجالس بلدية واختيارية بحضور وزيرَي التربية والتعليم العالي أكرم شهيّب، والصناعة وائل أبو فاعور، والنائب الدكتور بلال عبد الله، ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب.

وفي هذا السياق التقى النائب جنبلاط وفداً كبيراً من بلدة بتاتر جاءه مؤيداً خطواته السياسية والإنمائية، كما عرض قضايا خاصة بالبلدة. وتحدث باسم الوفد كلٌ من رئيس البلدية فادي غريزي، والمختارَين فوزي ووجدي غريزي. ثم استقبل وفداً من النادي "الأولمبي الرياضي" في دميت مع المجلس البلدي، وفرع الحزب التقدمي الاشتراكي في البلدة، ثم قدّم الوفد للنائب جنبلاط درعاً تقديرية لدعمه ومساهماته في تنشيط الرياضة، ودعمه الشباب. واستقبل بعد ذلك وفداً كبيراً من عائلة أبو غانم في بلدة بمهريه مع فرع التقدمي مؤيداً ومستعرضاً مطالبَ تخصّ أبناء العائلة والبلدة.

كذلك التقى النائب جنبلاط وفداً من بلدة رميش (بنت جبيل) مع عائلة الحاج يرافقه وفدٌ من وكالة داخلية الجنوب في الحزب التقدمي الاشتراكي. وأعرب الوفد عن تقديره للنائب جنبلاط، وبحث معه في مسائل تخصّ العائلة والبلدة. كما التقى جنبلاط وفداً من بلدة سبلين في إقليم  الخروب لشكره دعمه وعنايته بقضايا متصلة بالبلدة. ومثلُه وفدٌ من بلدة كفرحيم ضمّ مشايخ وفاعليات لشكره اهتمامه بأمور تهمّ إحدى عائلات البلدة. كما التقى وفداً من بلدة الجاهلية مع عائلتَي بوذياب والعياص والذي قام بعرض مواضيع تهمّ العائلتين. وكذلك التقى وفداً من بلدة بعقلين برئاسة رئيس البلدية عبد الله الغصيني، ووفداً كبيراً آخر من أهالي بلدة دير بابا مع فرع الحزب التقدمي الاشتراكي لشكره على مساهمته المالية، ودعمه المباشر التطوير الانمائي وشقّ الطرق في البلدة.

ومن زوّار المختارة وفدٌ من عائلة المرحوم الشيخ أبو يوسف صالح عبد الخالق في مجدلبعنا لتقديم العرفان للنائب جنبلاط، ومن خلاله إلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لمواساتهما العائلة، ووقوفهما إلى جانبها في مصابها. كما التقى النائب جنبلاط وفداً من مشايخ وأهالي بلدة إغميد مع المجلس الاختياري، والذي عرض قضايا لها علاقة بعائلات البلدة الاجتماعية والمعيشية. ومن الوفود كذلك كان أحدها من بلدة بعذران برفقة المجلسَين البلدي والاختياري، والذي بحث معه مواضيع متعلقة بأبناء البلدة. والتقى كذلك وفداً كبيراً من بلدة الورهانية.

كما التقى جنبلاط وفداً من مركز بيت الثقافة education house في بقعاتا، والذي طلب رعايته مسرحية وطنية في الأول من شهر تشرين الثاني المقبل في مكتبة بعقلين الوطنية. وكذلك التقى وفداً من منظمة الشباب التقدمي في غريفة الشوف، لطلب رعايته النشاط الرياضي في 28 من الشهر الجاري في البلدة. كما التقى النائب جنبلاط وفوداً من عائلات أبرزها من مشايخ وفاعليات عائلة مرشاد في نيحا الشوف، وثانٍ من عائلة مزهر في البلدة، وثالث من عائلة سليم في جباع، ورابع من عائلة حرب في غريفة، وخامس مشتركاً ضمّ عائلات عطالله ويحيى وزيتوني في عين دارة، وسادس من عائلتَي البعيني وذبيان في مزرعة الشوف.

وتلقى النائب جنبلاط سلسلة مراجعات من مجالس بلدية بخصوص متابعة مشاريعها الإنمائية والحياتية، وفروعاً حزبية من مختلف المناطق والجمعيات، وأندية مختلفة.