ندوة لـ"النسائي التقدمي"-الشويفات حول "السعادة من أجل حياة أفضل"

الأنباء |

نظّم الإتحاد النسائي التقدّمي فرع الشويفات ندوة تثقيفية حول "الإيجابية والسعادة من أجل حياة أفضل" ألقاها رئيس مجلس السعادة في جامعة دبي الأستاذ حكمت البعيني بحضور عدد كبير من المشاركين وذلك في مركز وكالة داخلية الشويفات - خلدة في الحزب التقدّمي الإشتراكي.

وتهدف الندوة إلى بث الإيجابية والسعادة في حياة الإنسان عبر اللجوء الى عدّة طرق ودراسات مثبتة علمياً.

وقال البعيني في بداية المحاضرة أنه اختار السعادة لتغيير واقع الحياة خاصة بعد تأثره بعدّة قضايا في لبنان "لم أعش حياة سعيدة لذلك اهتميت بهذه القضية متأثراً في عدة قضايا في المجتمع اللبناني مثل الكآبة، الحروب وغيرها من المشاكل لذلك بدأت أقرأ عن السعادة".

وأضاف " يجب أن نقرأ عن السعادة، نناقشها ونتكلم عنها".

وأكد البعيني أن المفهوم الحقيقي للسعادة هو أنها حاصل مجموع رضى الإنسان الشخصي عن حياته بشكل عام بالإضافة الى شعوره تجاه الأحداث اليومية.

وتطرّق في المحاضرة  عن السبل للوصول الى السعادة مؤكداً أن بعض الدراسات أثبتت أنها تكتسب عبر جينات وراثية مشيراً الى أن الإنسان يمتلك هورمونات السعادة لكن يجب عليه تفعيلها للشعور بها.

وتابع البعيني أن طريق السعادة شاق وصعب بسبب عدّة عوامل أبرزها، العطاء دون مقابل، انهاء الكراهية، التغيير، الاستقامة، التعلّم بالإضافة الى امتلاك الإمكانات، الموارد والطاقات لتحقيقها.

وأوضح البعيني في محاضرته أن السعادة هي خيارات وأفعال وهي طبيب وأسلوب مؤكداً أن الإيجابية تصنع الحضارات.

وفي الختام، فتح البعيني المجال لتبادل الآراء ومناقشة محاور المحاضرة كما تم توزيع كتابه "فيما يتعدّى السعادة" على المشاركين مشيراً الى أن الكتاب يرتبط بفكر المعلم الشهيد كمال جنبلاط.