"التقدمي"- المتن يختتم المهرجان الرياضي السنوي

الأنباء |

اختتم المكتب الرياضي في وكالة داخلية المتن للحزب التقدمي الاشتراكي المهرجان الرياضي السنوي في لقاء حاشد تخلله عروض رياضية وترفيهية على ملعب ستاديوم عصام مكارم. وذلك بحضور رئيس مجلس الشرف في الحزب التقدمي الاشتراكي نشأت هلال، عضو مجلس القيادة لمى حريز، وكيل داخلية المتن عصام المصري، رئيس اتحاد البلديات المتن الأعلى مروان صالحة، رئيس رابطة مخاتير بعبدا جورج رزق الله، الامين العام للمؤسسة الدرزية للرعاية الاجتماعية عصام مكارم، رؤساء أندية لاعبين رياضيين ومشجعين.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني عزفته الفرقة الموسيقية لفوج الكشاف التقدمي في بلدة راس المتن، ثم ترحيب وتعريف من عضو المكتب الرياضي في "الوكالة" سارة العنداري ابو الحسن، وتحدث مسؤول "المكتب" ماهر المصري قائلاً: "المخدرات والكحول والالعاب الالكترونية آفات إجتماعية تفتك بشبابنا ولا بد من أن نواجهها معاً بالأنشطة الرياضية التي تعتبر الاستثمار الافضل لإصلاح النشئ. وهذا واجب على كل فرد من موقع مسؤوليته وعلى القيمين على الشأن العام والفاعلين والناشطين والخيرين". 

تابع: "انطلاقا من واجبنا المشترك، نجتمع اليوم لنختتم بفرح وفخر هذا المهرجان الرياضي الصيفي الذي بدأت مسيرته منذ ثماني سنوات مع دعم النائب هادي أبو الحسن من موقعه آنذاك، ونستمر اليوم مع دعم وكيل الداخلية عصام المصري".

اضاف: "لقد كان هدفنا حينها ولا يزال، أن نشكِّل عاملاً أساسياً تحفيزياً لتنشيط الرياضة ومحاربة تلك الآفات على صعيد المدارس والأندية التي كانت تمر بمرحلة ركود. فبعد أن كنا ننظم المهرجان بستة فرق أصبحنا ننظمه بأربعين فريقاً."

وخاطب الحضور والمسؤولين قائلاً: "الرياضة إحدى أهم السبل لتمتين أواصر الألفة والمحبة بين الناس ولتثبيت اللحمة بين أطياف المجتمع. ولها دور كبير في تكسير حواجز البغض والضغينة. وإيمانا منا بهذا الدور قمنا وبمساعدة وتخفيز مباشر لبعض الأندية لتسوية أوضاعها واندماجها في الحركة الاتحادية الصحيحة، لنبني مع الأندية المرخصة أصلا وحديثاً في المتن الجنوبي باقة متكاثفة ومتناسقة تتخطى العصبيات وتلتزم بالتنافس الرياضي. وهي أصبحت تتألف من إحدى عشر رخصة اتحادية".

وفيما أشار إلى المهرجانات الرياضية التي تم تنظيمها في المدارس بمشاركة واسعة من التكميليات والثانويات الرسمية والخاصة على مدار العام، توجه بالشكر لدعم  لاتحاد بلديات المتن الأعلى وستاديوم عصام مكارم وكل الخيرين في المنطقة مع البلديات والأندية واللاعبين.

المصري
وبعد عروض فنية تراثية من وحي الفلكلور اللبناني قدمتها فرقتي مجد الأفراح ونادي العبادية، أشاد المصري بجهود المكتب الرياضي في وكالة الداخلية والقيميين على الأندية المشاركة واللاعبين على تنوع الألعاب الرياضية. مشيداً بالانفتاح والتواصل بين أندية المنطقة مع اللاعبين في مختلف المناطق اللبنانية ومهنئاً بعودتهم للاتحادات بتراخيص رسمية.

كما أثنى على النهضة الرياضية في المدارس الرسمية والخاصة.

وهنأ الشباب على اندفاعهم وتفاعلهم بروح رياضية بعيداً عن العصبيات وعن اللهو بالآفات والموبقات وكل ما هو مضر عقليا ونفسيا وجسديا. 

وأكد على توجيهات رئيسي الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديمقرطي وليد وتيمور جنبلاط لدعم الأنشطة الرياضية مؤكداً على الاستعداد الدائم لدعم الأندية والنشاطات التي تخدم الجيل الطالع بشكل صحي وسليم.

وفيما توجّه بالتحية لكل الداعمين لانجاح هذا المهرجان، ختم مهنئا الفائزين واعداً بالمزيد من المهرجانات والأنشطة التفاعلية مع جيل الشباب. 

بعدها، تلت عضو المكتب الرياضي فاتن طربيه نتائج الفائزين، ثم وُزعت الكؤوس والميداليات. علماً أن النتائج جاءت كما يلي: 
كرة قدم: مركز اول هلال النصر راس المتن، ثاني الشعله بتخنيه، ثالث السلام صليما.

أما هدّاف الدورة، فهو مهند جابر فريق الصداقة.

كرة طائرة: فاز كل من نادي السلام صليما، نادي كفردينس، فريق وائل سبورت، نادي الدامور، نادي القرعون، نادي القرية، نادي الطليعة العقبة، نادي حصروت، فريق قدامى جل الديب وفريق تجمع شبيبة المتن.