هبوط في أسعار النفط

وكالات |

هبطت أسعار النفط حوالي واحد في المئة أمس الخميس بعد تقارير ألقت شكوكا على احتمالات اتفاق مؤقت للتجارة بين الولايات المتحدة والصين

وتعرضت سوق النفط لمزيد من الضغوط بعد أن خفض البنك المركزي الأوروبي سعر فائدة الإيداع إلى مستوى قياسي منخفض عند -0.5 بالمئة من -0.4 بالمئة، وقال إنه سيستأنف مشتريات للسندات بقيمة 20 مليار يورو شهريا بدءا من نوفمبر تشرين الثاني لتعزيز النمو في منطقة العملة الأوروبية.

وأنهت عقود خام القياس الأوروبي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 43 سنتا، أو 0.71 بالمئة، إلى 60.38 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 66 سنتا، أو 1.18، بالمئة لتغلق عند 55.09 دولار للبرميل.

وزادت عقود النفط خسائرها بعد أن نفى مسؤول بارز بالبيت الأبيض تقريرا لوكالة بلومبرغ بأن الولايات المتحدة تدرس اتفاقا تجاريا مؤقتا مع الصين، حسبما أوردت محطة تلفزيون سي.إن.بي.سي.

وفي وقت سابق لقيت أسعار النفط دعما من أنباء بأن أكبر اقتصادين في العالم قدما بعض التنازلات في حربهما التجارية التي طال أمدها.

ومما عزز المراهنات على انخفاض الأسعار أيضا تقرير لوكالة الطاقة الدولية، التي تقدم المشورة للاقتصادات الصناعية بشان سياسات الطاقة، قال إن ارتفاع الإنتاج الأميركي سيجعل من تحقيق التوازن في السوق أمرا صعبا في 2020.

وأبقت الوكالة التي مقرها باريس على توقعاتها لنمو الطلب على النفط في العام الحالي والعام القادم عند 1.1 مليون برميل يوميا و1.3 مليون برميل يوميا على الترتيب