الإتحاد الأوروبي يدعو حكومة فنزويلا والمعارضة للعودة الى الحوار

وكالات |

دعت مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الاربعاء كلا من الحكومة والمعارضة في فنزويلا الى الحوار لمحاولة الخروج من الازمة السياسية.

وكانت المفاوضات التي بدأت بين الحكومة والمعارضة في أيار برعاية النروج في أوسلو ثم في بربادوس، تعثرت في 7 آب حين علق الرئيس نيكولاس مادورو مشاركة ممثليه ردا على عقوبات اميركية جديدة بحق فنزويلا.

وقالت موغيريني في المكسيك ثاني محطة في جولة لها باميركا اللاتينية على ثلاث دول ومخصصة جزئيا للوضع في فنزويلا، "الحوار هو دائما أفضل من التقاتل (..) نأمل ان يستأنف قريبا". 

وأضافت "اعتقد أنه ليس من مصلحة أحد تأجيج الانقسامات والمشاكل الاقتصادية للبلاد".

ورأت موغيريني ان الاتفاق بين الحكومة والمعارضة يجب ان يكون حول "مخرج ديموقراطي مع انتخابات رئاسية جديدة تحت رقابة دولية، وحق الجميع في المشاركة في تحديد مستقبل البلاد الديموقراطي".

وكانت زارت كوبا ومن المقرر ان تزور ايضا كولومبيا.