الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز استقبلت الصراف: تفاؤل حذر

الأنباء |

استقبل رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز ( الفرانشايز ) يحيى قصعة، وأعضاء مجلس الادارة، في مقر الجمعية، رئيس اتّحاد المستثمرين اللبنانيين Global Lebanese Investors جاك حنا الصرّاف، وبحثوا في مستقبل المؤسسات التي تعنى بالتكنولوجيا الحديثة المساهمة بشكل أساسي في تطوير قطاع البيع بالتجزأة، ودرس امكانات جديدة وتحفيزيّة لجذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية واللبنانية من المقيمين والمغتربين.
وعرضوا دور القطاع الخاص الأساسي بمختلف مكوّناته وركائزه، إلى جانب القطاع المصرفي، في المساعدة على رفد القطاع العام بالتعاون الوثيق والشراكة الحقيقية معه، على وضع الأسس وتحديد الأولويات وطرح المشاريع التي تؤمّن مردوداً يرفع نسب النموّ، ويخفّض البطالة، والأهمّ تحريك العجلة الاقتصادية التي تنعش الأسواق مجدّداً وتخرجها من ثقل الجمود والركود.
ودعا قصعة إلى الاقتداء بقصص النجاح التي لا تعدّ ولا تحصى التي حقّقها رجال الأعمال اللبنانيون في لبنان والخارج، وفي طليعتهم الصراف الذي بنى أكثر من مؤسسات، كما أرسى ورسّخ العلاقات بين لبنان والعديد من الدول، مبيّناً سرّ النجاح المبني على الاقدام، والجرأة، وبعد النظر، والتمتّع بثقافة الأعمال والاستثمار الراقية، المرتكزة على المرونة والانفتاح والالتزام بالتعهّدات.
وأثنى الصراف على جمعية الفرانشايز، التي اعتبرها " صرحاً متقدّماً للريادة والابداع، وبيت الماركات والعلامات التجارية المميزة".
التفاؤل الحذر 
وفي مناقشاتهم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، أجمع الحاضرون على تفاؤلهم الحذر، مستبعدين استمرار المنحى التراجعي، في ظلّ استنفار القيادات، وقرب تنفيذ اصلاحات ومشاريع "سيدر"، وأوّلها خطّة الكهرباء، ويتبعها مشاريع أخرى لتحديث البنى التحتية وتوسعتها، الأمر الذي يجدّد ثقة الشركاء، ويوفّر قاعدة أكثر صلابة للاستثمار.
ودعوا المسؤولين الى الاستفادة ايجابياً من الوضع المستقر في لبنان.