كيف علّق حزب القوات على العلاقة مع "التقدمي"؟

صبحي الدبيسي |

تعلقاً على تأجيل زيارة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى الشوف، وما أثير حولها من تفسيرات وتحليلات لا تمت الى الحقيقة بصلة والتي تصب جميعها بإطار التكهنات.
وفي هذا السياق، أكد عضو كتلة الجمهورية القوية النائب أنيس نصار في حديث للـ"الأنباء" أن لاصحة لما يتم تداوله في الإعلام حول تأجيل هذه الزيارة الى الشوف لا من قريب ولا من بعيد، وأن زيارة جعجع الى المختارة سوف تتم في وقت قريب جداً. 
واشار الى ان تأجيلها كان لأسباب شخصية كما عبر عنه رئيس القوات بنفسه، وهو على علم بها دون أن يشأ الكشف عنها. 
وقال نصار: "في لبنان إعلام قوي ومنظم وقادر على معرفة هذه الأسباب إن هو أراد ذلك"، مشيرا الى أن القوات اللبنانية يرتبط مع الحزب التقدمي الإشتراكي بتحالف استراتيجي متين ولا يتزعزع منذ العام 2005 والحليف في السياسية قد تختلف معه على بعض التفاصيل، أو أثناء التصويت داخل مجلس الوزراء أو مجلس النواب.، مستطردا "أحياناً تتوافق الآراء وأحياناً تختلف ولكن نحن والحزب التقدمي الإشتراكي في خندق واحد. بيننا وبينهم مصالحة الجبل، والناس في الجبل  تؤكد على ذلك. وكذلك الأمر بالنسبة لتيار المستقبل فنحن وإياهم بتحالف استراتيجي أيضاً وقد نختلف على القطعة، وبالنهاية المستقبل تيار سيادي لبناني والخلافات على بعض الفاصيل بيننا وبينهم تحصل في أي وقت".
وفي الختام تمنى نصار معالجة الوضع الإقتصادي الضاغط قبل فوات الأوان، وإلا سنكون كلنا كلبنانيين أمام كارثة كبيرة.