معلومات شيّقة من داخل إيران... في إصدار مُترجَم بتوقيع الريّس

الأنباء |

صدر عن الدار العربية للعلوم ناشرون، إصداراً جديداً بعنوان "أجندة إيران اليوم – الرواية الحقيقية من داخل ايران والخطأ الذي حصل في السياسة الأميركية"، للكاتب الأميركي ريز إرليخ، الذي ألّف خمسة كتب عن الشؤون الخارجية منها الكتاب الأكثر مبيعاً "استهداف العراق: ما لم تقله لكم وسائل الاعلام" (بالشراكة مع المؤلف نورمان سولمون)، وقد عمل إرليخ كمراسل وصحافي حر كتب في عدد من الصحف والمجلات، غطى إرليخ أحداث الشرق الأوسط منذ سنة 1987 كما كتب عن إيران منذ العام 2000.
الكتاب ترجمه مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيس تحرير جريدة الانباء الالكترونية رامي الريّس، وهو اول اعماله المنشورة في حقل الترجمة، وقد جاء الكتاب في 270 صفحة تتضمن عددا من الفصول التي تتطرق الى احداث شيّقة في السياسة وحول السياسة الداخلية الايرانية.
فبناء على تقارير دورية وأولية في إيران والولايات المتحدة الاميركية، يستكشف "أجندة ايران اليوم" العلاقة المضطربة في الآونة الاخيرة بين البلدين ويظهر كيف ادت الى المواجهة في مجال التكنولوجيا النووية. 
المراسل ريتز إرليخ يشير الى ان معظم الوكالات الاستخبارية الاميركية متفقة على ان ايران لم تكن تمتلك برنامجاً نووياً قبل العام 2003. وهو يكشف ايضا لماذا تستمر واشنطن رغم ذلك بسياسة المبارزة ويقدم انتقادا مفصلا للتغطية الاعلامية عن ايران. كما يتناول الكتاب تفاصيل الاحتجاجات الشعبية التي هزّت طهران رغم القمع الشديد الذي مارسته الدولة العميقة.
وبالاضافة الى تغطيته الرواية السياسية، يقدم إرليخ رؤية حول السياسة الايرانية المحلية، الثقافة الشعبية، والتنوع السكاني في المرحلة الاخيرة. وتستند تحليلاته الى مقابلات سابقة مع مسؤولين ايرانيين رفيعي المستوى، نجل الشاه السابق، رضا بهلوي، والمنفيين الايرانيين في لوس أنجلوس، بالاضافة الى مذكراته عن رحلته الى طهران مع الممثل شون بن. 
فبصياغة ماهرة، وكتابة صحافية سلسة، "أجندة ايران اليوم" يشكف معلومات داخلية يصعب على الباحثين الاكاديميين الوصول اليها.