جنبلاط يلتقي السيسي في القاهرة وتأكيد على عمق العلاقات الثنائية

الأنباء |

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، بحضور وزير الخارجية المصرية سامح شكري وعدد من المسؤولين المصريين، اضافة الى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط والنائب بلال عبدالله والوزير السابق غازي العريضي.
وتناول اللقاء الذي دام ساعة كاملة عددا من المواضيع ابرزها القضية الفلسطينية في ضوء الاعتداءات والممارسات الاسرائيلية، والوضع في سوريا، والامور العامة في لبنان والتحديات الاقتصادية التي يواجهها، وما تقدمه مصر من دعم للبنان على شتى المستويات.


وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسي أكد الاعتزاز بعمق العلاقات الوطيدة بين مصر ولبنان على المستويين الرسمى والشعبى.
كما أكد الرئيس السيسي حرص مصر على سلامة وأمن واستقرار لبنان، مؤكداً تثمين مصر لدور جنبلاط العروبي للحفاظ على الاستقرار والتوازن في لبنان.
من جانبه، أكد جنبلاط حرص لبنان على تعزيز العلاقات التاريخية الوطيدة التى تربط لبنان ومصر.
وعبر عن تقديره للجهد المصرى فى دعم لبنان فى كافة المجالات، وذلك كركيزة محورية وضامن أساسى لحفظ الاستقرار بها والمنطقة العربية ككل.
واكدت مصادر الوفد المرافق لجنبلاط لـ"الأنباء" ان اجواء اللقاء كانت جيدة جدا، وعكست عمق العلاقة القديمة التي تجمع الحزب التقدمي الاشتراكي بجمهورية مصر العربية