ثانوية العبادية تحتفل بتخرج طلابها برعاية شهيب

الأنباء |

رعى وزير التربية أكرم شهيب حفل التخرّج لطلاب الشهادات في ثانوية العبادية الرسمية ممثلاً بحضور مستشاره التربوي أنور ضو، وبحضور المربي سليمان بومغلبية ممثلاً أمين سرّ اللقاء الديمقراطي النائب هادي ابوالحسن، نائب مصرف لبنان د.سعد العنداري، رئيس اتحاد بلديات المتن الاعلى مروان صالحة ممثلاً برئيس بلدية رويسة البلوط فضل زيدان، رئيسة دائرة الامتحانات الرسمية أمل شعبان، مديرة التعليم الثانوي الرسمي جمال بغدادي ممثلة بالسيد خالد فايد، مدير دار المعلمين والمعلمات في عاليه طلال الريس، رئيس بلدية العبادية عادل نجد، أمين سر رابطة مخاتير قضاء بعبدا رفعت أبي فراج وهيئات اختيارية، العميد الركن فادي أبي فراج، رؤساء وأعضاء بلديات، مديري ثانويات رسمية وخاصة ومعاهد تقنية ومهنية، بالإضافة لمسؤولي الهيئات والمكاتب التربوية في قضاء بعبدا، رؤساء أندية وروابط وجمعيات نسائية وكشفية وبيئية، رئيس وأعضاء مجلس الاهل، أولياء الطلبة وأصدقاء الثانوية وفاعليات اجتماعية.

في مجريات الحفل

النشيد الوطني، ثم دخل المتخرجون على وقع الموسيقى والتصفيق، فكلمة تعريف من المربية جيهان زيدان يحيى التي أعلنت إطلاق شعار "عالمرّة قبل الحلوة" لطلاب الشهادات.

وألقى كلمة الخريجين الطالبة جنى زاهر أبي فراج باللغة العربية والطالب أمير ايمن قبلان باللغة الانكليزية.

الهيئة التعليمية
كلمة الهيئة التعليمية ألقتهت الناظر العام السيدة نهى الأحمدية هلال التي رأت أن هذا العام الذي مضى مع التعب والجد والاجتهاد، حصد نتائج متميزة، بفضل المدير  الحارس الامين لهذا الصرح التربوي، وتضافر جهوده مع الادارة والهيئة التعليمية ومجلس الاهل، بالاضافة الى النشاطات اللاصفية والمشاركة في مسابقات أدبية وعلمية ورياضية التي حصد  فيها الطلاب جوائز متنوعة ميّزت ثانوية العبادية بين أهم ثانويات لبنان.

الحكيم
وأشار مدير الثانوية حاتم الحكيم إلى أن الثانوية تحتفل بهذه المناسبة بالسنة العاشرة التي تشهد على ذكريات وأحداث وتعب وشقاء. فكل سنة تُضيف إلى الجعبة موسما جديدا من الحصاد، وفي كل سنة يؤازر الأهل جهود الادارة ويشاركونها التعب ويحصدون معها فرح القلب والفخر بإنجازت جديدة لأبنائهم.

وأضاف: في العام العاشر أقف أمامكم بمسؤولية الأب  لإينائكم وأعاهد باستمرار العمل لتطوير المناهج التربوية وتعزيز الانشطة البناءة. ولا بد من شكر للهيئة التعليمية والمجالس البلدية المتعاقبة في البلدة وهيئات المجتمع المدني والاهالي الذي آمنوا برسالتنا التربوية. و"الشكر موصول لرفاق النضال بوزارة التربية وبينهم الأخ الصدوق الداعم دوماً أنور ضو رغم كل الظروف التي تمرّ على القطاع التربوي والتعليم الرسمي والثانوي بشكل خاص".

وختم متمنياً للمتخرجين دوام النجاح والتألق.

ضو
وحيا مستشار الوزير وممثله أنور ضو أهالي وبلدة العبادية وإدارة مدرستها ناقلاً إليهم تحايا وزير التربية أكرم شهيب معبّراً عن فخره بثانوية العبادية ونجاحها وتفوقها، وبكونها مساحة عمل دؤوب يقوم به المعلمون ليحصدوا أتعابهم وجهودهم مع إدارتهم الحكيمة بفرح مع طلابهم والأهالي الكرام.

وتوجه للطلاب المتخرجين قائلاً: "الوطن ينتظركم، من أجل صناعة مستقبل أفضل. هذا الوطن الغارق بالازمات، المحفوف بالمخاطر، لا يمكن ان ينهض الا بعقولكم، بسواعدكم، بافكاركم البعيدة عن التعصب، الطائفية، وعن الانغلاق."

وتابع: لبنان بلد التنوع، لا يُبنى بالمقاطعة والتعصب، بل بالمحبة، بالحوار، بالتعاون والانفتاح. وهنا تقع مسؤوليتكم. فهذا بلدكم افعلوا فيه افضل مما فعلناه."

وتوجه لمدير الثانوية حاتم الحكيم قائلا: "بعدما ألبسوك كل تلك الأوسمة، لقد حققت أملنا يوم أحسنا الظن بك. لقد ذكرتني ولصغر سنك، بالاخطل الصغير  يوم تُوِّج اميراً للشعراء: يقولون اخطل وصغير ، انت في دولة القوافي امير، وأنت يا حاتم في التربية أمير".

وختم مباركاً للطلاب نجاحهم متمنيا لهم مستقبلا مثمراً، ولثانوية العبادية المزيد من التقدم والنجاح.

هذا وتسلّم "الحكيم كتابي تنويه من رئيسة دائرة الامتحانات الرسمية السيدة أمل شعبان، ومديرية التعليم الثانوي. فيما قدّم بدوره درعاً للمستشار التربوي أنور ضو الذي تسلّم أيضاً رسماً له هدية من الطالبة لين حاتم الحكيم.

بعدها وُزعت الشهادات على الطلاب وكان حفل كوكتيل.