دفعة جديدة من النازحين السوريين غادرت طرابلس

 أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن دفعة جديدة من النازحين السوريين، غادرت مدينة طرابلس، في سياق الخطة الموضوعة من قبل المديرية العامة للأمن العام.

وكان النازحون السوريون المسجلون في هذه الدفعة قد تجمعوا منذ ساعات الصباح الاولى في حرم معرض رشيد كرامي الدولي في المدينة، بإشراف عناصر وضباط من جهاز الأمن العام الذين عملوا على التحقق من هوية المغادرين وتنظيم مراحل تفويجهم على الحافلات التابعة لوزارة النقل السورية "الشركة العامة للنقل الداخلي" وعلى مغادرة الحافلات بمواكبة آليات الأمن العام نحو المعابر الحدودية في الدبوسي والعريضة.

وقد تولى الإشراف على عودة النازحين رئيس شعبة أمن عام الشمال العقيد خطار ناصر الدين الذي أكد "التزام المديرية العامة للأمن العام بمتابعة عملية عودة النازحين السوريين الطوعية إلى بلادهم، وذلك باهتمام ومتابعة مباشرين من قبل المدير العام للأمن اللواء عباس ابراهيم".

وكانت محلة المعرض قد شهدت إجراءات أمنية مواكبة اتخذتها وحدات من الجيش حضرت في محيط المعرض وعند المداخل المؤدية إليه.