حسن خليل: لا يكفي ادانة ما قامت به اسرائيل فالمطلوب موقف وطني جامع

LBCI |

قال الوزير علي حسن خليل أن "وطننا يعيش أوضاعا صعبة واليوم نعيش وضعا جديدا حيث أننا أمام عدو اسرائيلي ينتظر أن ينقض علينا في أي وقت نسمح له على واقعنا. إن هذا الوضع يستدعي منا كلبنانيين أن نبقى مستعدين وملتزمين بعناصر القوى التي تحمي استقرارنا والتي تتمثل بالجيش والمقاومة ووحدة الموقف اللبناني، فاليوم لا يكفي ادانة ما قامت به اسرائيل على مستوى خرقها الفاضح في الضاحية الجنوبية واعتدائها المفتوح على سوريا الشقيقة، فالمطلوب موقف وطني جامع متمسك بهذه الثلاثية لحماية لبنان من الخروقات الاسرائيلية والاعتداءات الداخلية".

وأردف: "نحن نشعر باطمئنان بردة الفعل الأولية لكل المكونات السياسية في البلد والتي عبرت عن رفضها وادانتها وهو الذي لطالما شكل عنصر الحماية الاساسي لموقفنا الوطني خلال كل الاعتداءات السابقة."

وفي الملف الاقتصادي، أوضح حسن خليل "اليوم لا بد أن نؤكد أننا في مسار تصحيحي تجاه واقعنا الاقتصادي والمالي وهذا يترجم بالاهتمام الاستثنائي من قبل القيادة السياسية في البلد حول هذا الملف. نحن نعمل بشكل جدي على إنجاز موازنة ال 2020 وهي من المرات القليلة التي ستقر في مواعيدها الدستورية وسنعمل على أن تحمل خطوات جدية تعزز مسار الاصلاح وتعزز الثقة باقتصادنا وماليتنا بعد التحديات التي عشناها. علينا اتخاذ القرارات الحاسمة ونطمئن الناس على مستقبلهم وسنكمل هذا المسار ونتكامل مع كافة الكتل لكي نصل الى الصيغة الأجدى لمعالجة اوضاعنا الداخلية".

وأكد على الصعيد الداخلي أن وزارة المالية ستدفع مستحقات البلديات المتوجبة قبل نهاية شهر آب.