"مركز التراث" في اللبنانية الأميركية يطلق أَنشطة مئوية لبنان الكبير

الأنباء |

عشية المئوية الأولى (1920 - 2020) لإعلان "دولة لبنان الكبير" في الأول من أيلول، يُطلق "مركز التراث اللبناني" في الجامعة اللبنانية الأميركية عددًا جديدًا من مجلته "مرايا التراث" خاصًّا بالأول من أيلول، يتضمن نصوصًا ووثائقَ غيرَ معروفة من الجمهور اللبناني العريض تَصدُر في هذا العدد للمرة الأولى.

من هذه الوثائق: كيف قسَّمَتْ فرنسا وإنكلترا منطقتنا على ورق الخارطة باللونين الأزرق والأحمر، وكيف نشأت "دولة" لبنان الكبير بين رفض انضمام جبل لبنان إلى سوريا، ورفض انضمام الليطاني وعرمون إلى فلسطين، وكيف نجح لبنان في ترسيم كيانه الحالي بمساعي البطريرك الياس الحويك.

وفي العدد نصوص أصلية من قرارات أصدرها الجنرال غورو لتقسيمات إدارية قضت باسترجاع الأقضية الأربعة التي كانت فصلَتْها عنه السلطَنَة العثمانية.

وفي هذا السياق يَصدر في هذا العدد الخاص النص الأصلي لخطاب الجنرال غورو باللغتين العربية والفرنسية، معلنًا دولة لبنان الكبير في الأول من أيلول 1920 في احتفال موسع عند مدخل قصر الصنوبر، عن يمينه البطريرك الحويك وعن يساره مفتي بيروت الشيخ مصطفى نجا، مع صورة للحضور تَصدُر فيها للمرة الأولى أسماء جميع المحيطين بالمفوض السامي الفرنسي.

وفي العدد نص النشيد الوطني اللبناني الأول كما عَزَفَتْهُ فرقة موسيقى "الضابطية اللبنانية" في هذا الاحتفال، ومعه النوتة الموسيقية الأصلية في كتاب خاص بتلك المناسبة.
وفي هذا العدد أيضًا صفحاتٌ عما سبَقَ ذلك الإعلان التاريخي كما صدرَت في كتابَين شاهدَين عن تلك الحقبة: "حقائق لبنانية" للرئيس بشارة الخوري و"جولة في الذكريات بين لبنان وفلسطين" للسيدة عنيرة سلام الخالدي (باللغتين العربية والإنكليزية).

وينشُر هذا العدد الخاص رسالة الرئيس كليمنصو إلى البطريرك الحويك، وعددًا من وثائق البطريرك السياسية ورسائله إلى الدولة الفرنسية. ومع كل ذلك وثائقُ أصلية لطوابع بريدية وتذكرة هوية وأوراق نقدية وقطع معدنية نقدية من فترة دولة لبنان الكبير، مع الجريدة الرسمية لتلك الحقبة، ونسخة أصلية لوسام الاستحقاق اللبناني الحامل ختم دولة لبنان الكبير.

يطلق مركز التراث اللبناني هذا العدد الخاص التاريخي في لقاء إعلامي عند الساعة 12:00 ظُهر الإثنين 26 آب الجاري في قاعة الاحتفالات، الطبقة الأرضية من مبنى رئاسة الجامعة، قريطم، بيروت.