قيادة "التقدمي" تزور نقيب المحامين: إستقلالية القضاء الدعامة الأساسية للوطن

الأنباء |

زار عضوا اللقاء الديموقراطي النائبان هادي ابو الحسن وبلال عبدالله وأعضاء مجلس قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي طانيوس الزعبي ووليد صفير ولما حريز ونشأت الحسنية، ومفوضة العدل والتشريع سوزان اسماعيل، نقيب المحامين في بيروت اندريه الشدياق بحضور عضو مجلس النقابة ندى تلحوق وكافة الأعضاء. وتناول اللقاء موضوع استقلالية القضاء والدور الريادي الذي يجب ان تلعبه نقابة المحامين على الصعيد الوطني وعلى صعيد حماية الحريات.

النائب ابو الحسن أكد دعم اللقاء الديمقراطي الكامل لاقرار قانون استقلالية القضاء والذي يشكل الدعامة الأساسية لبناء الوطن مع ما يستوجبه ذلك من دور فعال لنقابة المحامين، على ان يتم العمل لاحقا يد بيد للنظر في موضوع المحاكم الاستثنائية.

من جهته شدد عبدالله على الدور الذي تلعبه النقابات الحقوقية لحماية الحريات والتي نجد تعرضا يوميا لها، وضرورة ان يكون للنقابة موقف صارم من موضوع استقلالية القضاء لدعم الجسم القضائي الذي قد يعجز احيانا عن مواجهة التحديات والتدخلات السياسية.
 
بدورها أكدت اسماعيل ان لا وطن دون عدالة، والعدالة لا تتحقق الا بجناحيها القضاة والمحامين، مما يستوجب تفعيل دور النقابة في موضوع استقلالية القضاء، وعلى الصعيد الوطني، والذي اعتادت على اتخاذه سابقا.

نقيب المحامين شكر الوفد على الزيارة واكد على الدور الوطني للحزب التقدمي الاشتراكي منذ ايّام المعلم الشهيد كمال جنبلاط والثورة البيضاء عام 1952 وموقفه من القضاء بعد القرار بإعدام زعيم الحزب القومي انطون سعاده، والخطوة الجريئة بالترخيص للأحزاب عندما كان وزيرا للداخلية .

واكد الشدياق على دعم النقابة لقانون استقلالية القضاء والذي أحيل الى اللجنة التشريعية في النقابة مع بعض التحفظات بالنسبة لموضوع الانتخابات داخل الجسم القضائي، مؤكدا على انه كنقيب للمحامين يحاول دائما البقاء على حياد تجاه المواضيع الوطنية الحساسة كي لا يؤثر ذلك على ترابط النقابة ووحدتها، مؤكدا على التواصل المستمر مع الحزب ومفوضية العدل في المواضيع القانونية.