الروّاد التقدميون - عاليه في انطلاقةٍ جديدة

الأنباء |

عقدت وكالة داخلية عاليه في الحزب التقدمي الاشتراكي اجتماعاً موسّعاً للروّاد التقدميين وذلك في جمعية روضة التهذيب - عاليه بحضور مفوض الشؤون الداخلية هشام ناصر الدين، وكيل داخلية عاليه يوسف دعيبس، والقيادي عصام الصايغ.
 

بدايةً رحّب ناصر الدين  بالحضور الحزبي ونوّه بالمجهود والتضحيات التي قدّمها الروّاد طوال تاريخهم النضالي والمستمر.

بعدها تناول ناصر الدين آخر المستجدات السياسية، وموقف الحزب منها.

كما استعرض محطات المرحلة السابقة منذ الإعداد للقانون الانتخابي الماضي الذي بيّن نوايا الاستهداف للحزب، ومحاولة محاصرة وتحجيم  دور وتاريخ الحزب وقيادته. 

وأكد ناصر الدين أن "المعركة سياسية بامتياز، وليست طائفية كما حاول البعض تسويقها". 

بعدها انتقل ناصر الدين إلى الوضع التنظيمي في الحزب حيث عرض خططاً لتطوير العمل الحزبي الذي يبقى الهدف تماشياً مع تطور ومتطلبات الحياة السياسية.

في ختام اللقاء جرى نقاشٌ  تناول المستجدات.