أبو الحسن: لقاء مرتقب بين "الاشتراكي" و"حزب الله"

الأنباء |

شدد عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب هادي أبو الحسن على أنهم "غير معنيين بالمحاور ولا بالإصطفافات"، مؤكدا "الإلتقاء على ما هو مصلحة اللبنانيين".

كلام أبو الحسن جاء في سياق حديث أجرته اذاعة "لبنان الحر"، إذ قال: "لا وجود في قاموسنا لمنطق انتصار فريق على آخر والمهم كيف ينتصر لبنان مجتمعا".

ولفت إلى "أن الحزب الإشتراكي يتميز بموقفه الثابت بالحفاظ على التنوع والدليل أن هناك لوائح في الانتخابات النيابية لم تكتمل وبقيت شاغرة كي نحفظ هذا التنوع، والسيد حسن نصرالله أشار في سياق حديثه إلى الانتخابات النيابية ونحن نؤكد أنها الفرصة الأصح كي تعكس صورة المشهد السياسي".

وعن دعوة نصرالله التقدمي الإشتراكي للمشاركة في احتفال الأمس، قال أبو الحسن: "كان هناك مبادرة مشكورة من الرئيس نبيه بري تجسّدت بلقاء المصالحة في بعبدا، وستليها خطوات إضافية منها اللقاء المرتقب بين الحزبين ودعوة حزب الله خطوة تمهيدية في هذا الإتجاه".

وعن العقوبات الأميركية، شدد على "أهمية النأي بالنفس عن الأزمات الإقليمية"، معتبرا "ان العقوبات أمر خارج عن إرادة اللبنانيين وستكون الصورة أوضح في اليومين المقبلين، بعد نقاشات الرئيس سعد الحريري في واشنطن".