"التنمية الفكرية وتطوير الذات" ورشة عمل لـ"النسائي التقدمي الشوف" و "النسائي-عترين"

الأنباء |

أقام الإتحاد النسائي التقدمي، هيئة منطقة الشوف، والنسائي فرع عترين ورشة عمل تحت عنوان "التنمية الفكرية وتطوير الذات"، في المكتبة الوطنية _ بعقلين، قدمتها الدكتورة جومانا مزيد عبيد، وحضرها مسؤولة منطقة الشوف في الإتحاد رائدة البعيني، رئيس بلدية عترين العميد المتقاعد غانم حسن، الدكتور باسم ملاعب، عضوات جهاز المنطقة، مسؤولات وعضوات الهيئات الإدارية في فروع النسائي في الشوف .

البداية مع النشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة ترحيبية من مهى سري الدين التي أشارت إلى أن "رسالة الإتحاد النسائي التقدمي واضحة وواعدة، وهي دعم المرأة اللبنانية، تعزيز دورها القيادي، وإيجاد فرص لها تمكنها من أن تكون منتجة، تساهم في نهضة المجتمع والوطن، وبالتالي في تحقيق إستقلاليتها".

وإذ تساءلت سري الدين "أليست المرأة هي من تزرع السعادة في أسرتها؟ وتغرس الثقة ومفهوم القيادة في أبنائها وفي كل من حولها؟"، أكدت "أن المرأة التي تنظم أسرة، تستطيع وبجدارة أن تنظم أمة بكاملها. لقد آن للمرأة أن تتخطى ذلك الإطار الذي أحاطوها به، والذي لفها مئات السنين، وحال دون ممارسة حقوقها العامة" .

وتابعت "ننتمي إلى الإتحاد النسائي التقدمي المبني على أسس، وإيمان وعقيدة راسخة، مضمونها علم وعمل، وعي ومسؤولية، والمحصن بمبادئ وفكر الكمال، ونهج الوليد، والسائر على خطى تيمور وبصمة الحزب التقدمي الإشتراكي".

من جهتها شرحت الدكتورة عبيد مفهوم النجاح بقولها "النجاح هو العمل الجاد، والمثابرة لتحقيق وجهة أو هدف يستحق"، متطرفة إلى الصفات المشتركة بين الناجحين، والتي تعطي سبع عادات مشتركة : "ثلاث عادات تمثل النصر الخاص، وثلاث عادات تمثل النصر العام، والعادة السابعة هي التي تجمعهم جميعا".

وعرضت كيفية إكتساب مهارة التفكير، من مراقبة للأفكار، سبل السيطرة عليها، مصدر هذه الأفكار، فضلا عن مراقبة نتيجة السلوك.

إشارة إلى أن الدكتورة عبيد كانت قد وزعت على الحاضرين، في بداية ورشة العمل، كتيبا يحوي أقوالا للمعلم الشهيد كمال جنبلاط، ذات صلة بموضوع الورشة "التنمية الفكرية وتطوير الذات".