افتتاح مركز عاليه الصحي الاجتماعي

الأنباء |

بدعوة من جمعية المرأة الدرزية وبرعاية مشتركة من وزير التربية والتعليم العالي اكرم شهيب ورئيس بلدية عالية وجدي مراد ومنظمة أطباء العالم، إفتتح مركز عاليه الصحي الإجتماعي بحضور وزير التربية ممثلاً بالدكتور ربيع منذر، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن ممثلاً بالدكتور سهيل مطر، السيدة سلمى شهيب، نائب رئيس بلدية عاليه سمير خوري ممثلا رئيس البلدية، أعضاء المجلس البلدي، وكيل داخلية عاليه في الحزب التقدمي الإشتراكي يوسف دعيبس وأعضاء الوكالة، منظمة أطباء العالم ممثلة بالمنسق العام للمنظمة أنطوان ساغو بريي، رؤساء بلديات مجدلبعنا، بكفيا، عدد من المشايخ، والمخاتير وفعاليات المنطقة. 

قدمت الحفل نجوى مقصد جابر، ثم كانت كلمة لرئيسة جمعية المرأة الدرزية كميليا حليمة بلان قالت فيها: "اردنا هذا الصرح المتواضع مرجعا لكل محتاج ومريض وسائل حاجة. 
اضافت: "إذا كان دور المرأة بناء الإنسان منذ لحظة الولادة حتى لحظة الوفاة فلماذا تهدرون حقوقها... أعيدوا للمرأة حقوقها الإنسانية الطبيعية لانه ستعيدون بناء الأسرة والمجتمع والوطن". وختمت متوجهة بالشكر الى كل من  وزير التربية وعقيلته السيدة سلمي شهيب، وللحكومة الكندية والسفيرة إيمانيويل لامورو التي تمول منظمة أطباء العالم ومنها هذا المشروع الذي نحتفل معكم اليوم بتدشينه".

 وقد القى كلمة بلدية عاليه عضو المجلس البلدي الدكتور رمزي الجردي، فأشاد بخطوة افتتاح المركز، الذي عملت جمعية المراة الدرزية بالتعاون مع السفارة الكندية ومنظمة اطباء العالم على تجهيزه بالمعدات الطبية بعدما ساهمت بلديتنا وعلى رأسها رئيس بلدية عاليه وجدي مراد الذي شرفني بتمثيله بدعم هذا المركز الطبي ليكون في حاضره ومستقبله قيمة مضافة لنهضة عاليه الصحية والانسانية على حد سواء.

ولفت الى ان بلدية عاليه والجمعيات الاهلية يتطلعون بأمل كبير للتعاون مع السفارة الكندية لانشاء مستشفى يليق بأبناء الجبل، وليكون مستشفى جامعيا تخصصيا.