لقاء جامع لأهالي المختارة بعيد الأضحى بمشاركة جنبلاط وتيمور جنبلاط

الأنباء |

بمناسبة عيد الأضحى المبارك أقام أهالي المختارة في قاعة البلدة العامة لقاءً جامعاً لأبناء البلدة دروزاً ومسيحيين لتبادل تهاني العيد، بمشاركة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس" اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط، والسيدة نورا جنبلاط، وداليا جنبلاط.

كما شارك في اللقاء النائب نعمة طعمة، ورئيس الأركان في الجيش اللواء الركن امين العرم، وكاهني رعيتي كنيستي الموارنة الأب عيد بو راشد، والكاثوليك الأب روبير سمعان، وعدد كبير من المشايخ، ورئيس البلدية روجيه العشي، ونائب الرئيس طارق قانصوه، والمختار خالد حصن الدين، وحشد من عائلات البلدة.

وخلال تبادل تهاني العيد، ألقى ايمن الدبيسي كلمة اهالي المختارة شدد فيها على "العلاقة المشتركة بين عائلات البلدة، وتوقهم المستمر لتعزيز وترسيخ أواصر المحبة والعيش الواحد الذي يرعاه بحكمة ثاقبة الزعيم وليد جنبلاط، ويعاونه ابن البلدة البار الاستاذ نعمة طعمة وكل المخلصين". كما تحدث بالمناسبة الشيخ فوزات العرم بكلمة شدد فيها على معاني مناسبة عيد الأضحى والتضحية في سبيل الإنسان والخير العام، وقال،" في الزمن الذي نعيش والصراعات التي تدور حولها ويتردد صداها من كل حدب وصوب، قيض الله سبحانه وتعالى لهذه الجماعة الموحدة قائدا حكيما يتحمل المسؤولية بكل شجاعة وامانة، وكلنا يعرف ولا يخفى أن الزعيم وليد جنبلاط هو رجل هذه المرحلة التاريخية الصعبة وهذه نعمة على هذه الجماعة الموحدة وعلى كل شرفاء الوطن".