خاص- "الأنباء": أجواء إجتماع بعبدا إيجابية و"التقدمي" يشكر كل المتضامنين

الأنباء |

 

أكدت مصادر سياسية واسعة الإطلاع لجريدة "الأنباء" أن المصالحة التي انعقدت برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومشاركة رئيسي مجلس النواب والوزراء نبيه بري وسعد الحريري بحضور رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال ارسلان كان إيجابياً. 

واعتبرت المصادر أن من النقاط الهامة معاودة الحكومة للانعقاد بدءاً من صباح السبت والالتفات إلى القضايا الاقتصادية والاجتماعية والمالية التي تم نقاشها في الاجتماع الموسع المالي الذي سبق اجتماع المصالحة والتأكيد على الإيجابية في التعاون في المرحلة المقبلة.
واكدت المصادر  لـ "الأنباء" أن البيان الذي صدر وتلاه الرئيس الحريري يعكس إيجابيات الاجتماع وأن العنوان الأساسي للمرحلة المقبلة هو تفعيل عمل الحكومة والاهتمام بالملف الاقتصادي.
من ناحية أخرى، عكست مصادر قيادية في الحزب التقدمي الإشتراكي لـ "الأنباء" ارتياحها لمسار الأمور وجددت الشكر لكل القوى السياسية التي تضامنت في المرحلة الماضية.

ومن أبرز تلك القوى رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والرئيس فؤاد السنيورة والرئيس تمام سلام ورئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل ورئيس تيار المردة النائب السابق سليمان فرنجية والنائب نديم الجميل والنائب فريد هيكل الخازن والنائب السابق فارس سعيد واللواء اشرف ريفي وكل الشخصيات المستقلة والاحزاب والشخصيات التي عبرت عن موقفها التضامني.