اختتام المعرض السنوي "صوفر للجميع"

الأنباء |

تحت شعار "صوفر للجميع"، وبرعاية بلدية صوفر أقامت جمعية سيدات آل شيا معرضها السنوي الرابع لصيف 2019، على الكورنيش الشهير بحضور حشد من أهالي البلدة والمهتمين والمشاركين من مختلف المناطق اللبنانية. حيث وصل عدد "الستاندات" المشاركة هذا العام إلى 115 لجمعيات وأفراد ومؤسسات، جاؤوا من صيدا وصور وبيروت والبقاع والشوف وقرى الجرد ليعرضوا منتجاتهم المتنوعة بين الأرتيزانا والأشغال اليدوية واللوحات الفنية، والأنتيكا والتحف والفخار، والصناعات اليدوية من الخشب، والإكسيسوارات المصنوعة من زجاج البحر، ومستحضرات تجميلية ومنتجات للعلاج الطبيعي لمشاكل الشعر والبشرة، وصابون ومأكولات بيتية وبلدية ومونة وشوكولا وغيرها من الصناعات ومنتجات الحرف اليدوية.

أما شعار "صوفر للجميع" فهو تأكيد على أن هذا الكورنيش الصيفي الشهير هو ملتقى للبنانيين على مختلف انتماءاتهم وتلاوينهم السياسية والطائفية.  

في برنامج الحفل

هذا وافتُتِحَ المعرض بمسرحية للأطفال بعنوان "غنوى"، حيث تم تقديم 800 بطاقة مجانية للأطفال، وشاهد المسرحية ما يقارب ثلاثة آلاف شخصاً. ثم قدّم أطفال صوفر لوحات فنية وتمثيليات تدربوا عليها قبل 3 أشهر من افتتاح المعرض. وكانت السهرة الأولى مع الفنان باسل شيا.

وقدّم العازف فايز القاضي مع تلاميذه سهرة موسيقية غنائية مميزة. بمشاركة أطفال موهوبون من صوفر في اليوم الثاني من المعرض. لتستمر فعالياته في الأمسية الثالثة مع العازف نبيل حسن وطلابه، مع المزيد من المواهب الغنائية من صوفر.

وكان الحضور على موعد مع عشاء وعرس قروي في اليوم الرابع. حيث زُفّ العروسين بأجواء الفرح والغناء لفرقة دبكة تقدمتها مجموعة من الدراجات النارية.

وافتتح اليوم الخامس، بماراتون للجيش اللبناني صباحاً. وفيما تخلله تقديم تمثيليات ولوحات فنية راقصة لأطفال صوفر، اختتم المعرض فعالياته بسهرة غنائية ثانية مع باسل شيا.

الجدير ذكره أن المعرض فتح باب المشاركة لجمعيات تُعنى بشؤون الأيتام، بالإضافة لفتاة شاركت بعرض إكسيسوارات تصنعها من زجاج البحر الذي تجمعه من الشاطئ. وأيضا لشابة مميّزة من ذوي الإحتياجات الخاصة من بلدة بدغان ونجحت بتأليف ثلاثة كتب.