"النسائي التقدمي" و"عين وزين" ناقشا "البعد الجسدي للطبيعة البشرية"

الأنباء |

نظم الإتحاد النسائي التقدمي، هيئة منطقة الشوف وفرع الإتحاد في عين وزين، وبالتعاون مع مدرسة الوعي (.Awareness School A.S)، لقاء" تفاعليا في مركز عين وزين الإجتماعي، تحت عنوان "البعد الجسدي للطبيعة البشرية" مع الطبيب النفسي والباحث في علم الدماغ السلوكي البروفسور أنطوان سعد .

حضر اللقاء مسؤولة النشاطات في جهاز منطقة الشوف في الإتحاد منال باز ممثلة مسؤولة هيئة منطقة الشوف رائدة البعيني، مسؤولة النسائي في عين وزين وفاء عطالله الحسنية، مدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي في البلدة سمير الحسنية، مديرة مدرسة عين وزين الرسمية هناء الحسنية، منسقة لقاءات الأطباء فيروزة نصر، عضوات من فروع الإتحاد في البلدات المجاورة، وعدد من فعاليات البلدة . 

بداية رحبت مسؤولة الإتحاد وفاء عطالله الحسنية بالحاضرين، وقالت "إن فكرة إعادة تأسيس الإتحاد النسائي التقدمي في عين وزين تعود إلى أربع سنوات مضت، إستطعنا خلالها، وبمساعدة كوكبة من سيدات عين وزين الناشطات أن نضع خطة عمل شاملة تهدف إلى ما فيه خير لهذه البلدة الحبيبة" مؤكدة "لا زال في جعبتنا الكثير من النشاطات الإجتماعية والثقافية والتوجيهية، ... فبلدة عين وزين تستحق منا الكثير ولن نبخل عليها أبدا".

بعدها شرح د. أنطوان سعد دور كل خلية من خلايا جسم الإنسان، مشددا على أهمية الوعي ومعرفة الذات، وعلى أهمية التنفس والغذاء "لقاء تناغم بين العقل والقلب والجسد". 

ثم عرض د. خضر الحلبي تجربته في إختراح جهاز تخفيض سكر الدم، وهو عبارة عن ساعة توضع في اليد لمدة ساعة وربع يوميا، تعمل على زيادة ال (ATP) في الخلية من خلال ذبذبات كهربائية مخصصة، تمر خلال الجهاز العصبي وتؤثر على عمل جهد الخلايا . كما جرى عرض لنتائج تجربة هذا الجهاز.

في ختام اللقاء قدم الإتحاد النسائي التقدمي باقة من الازهار إلى منسقة لقاءات الأطباء فيروزة نصر، عربون شكر على جهودها.