"ناشيونال انترست" : بعد 13 عامًا على حرب تموز.. إسرائيل تستعد للحرب بمدرعات قتالية!

نشرت مجلة "ناشيونال انترست" مقالاً كتبه المحلل سيث فرنتزمان، رأى فيه أنّ إسرائيل تستعد لخوض حرب متعددة الجبهات، وتحدث عن سيناريو محتمل بحال وقعت الحرب بوقت متزامن في غزة ولبنان وسوريا.

ولفت الكاتب إلى أنّ وزارة الدفاع الإسرائيلية ادعت وجود برنامج جديد لتصميم مدرعات قتالية للمستقبل معززة بأنظمة ذكية، وعرضت ثلاثة نماذج أولية، حيث تُظهر أحدث التقنيات أنها ستمكّن المركبات من تأمين القتال في تضاريس مختلفة، وصولاً الى التلال. وقد تمّ تصميم قرية، تشبه نوع البيئة التي قد تخوضها إسرائيل خلال معركة محتملة في لبنان.

 من جانبه، زعمَ رئيس الأركان السابق غادي أيزنكوت الذي كان قال إنّ إسرائيل ضربت أكثر من ألف هدف إيراني في سوريا في السنوات الأخيرة، أنّ إسرائيل واجهت تحديات في لبنان وسوريا والضفة الغربية وغزة وسيناء العام الماضي، وأضيف إليها العراق.

وأشار الكاتب إلى أنّ 13 عامًا مرّت على حرب تموز 2006، كما تحدّث عن ترسانة "حزب الله" الصاروخية وما تُشكّله من تهديد، إضافةً الى جبهة غزة وما قد يتخللها خلال أي صراع مستقبلي.

وختم الكاتب مقاله بالإشارة الى التوتر الإيراني الأميركي، معتبرًا أنه يزيد احتمالات وقوع أي صدام مع إسرائيل، قد يتطور الى أزمة وعندها تفتح إسرائيل الحرب على جبهات متعددة.