ياسين امل من الحريري وابو فاعور تحويل العقار 1046 الى منطقة صناعية

عارف مغامس |

رفض منسق عام تيار المستقبل في البقاع الأوسط رئيس بلدية مجدل عنجر " سعيد ياسين"  وضع اسم بلدة  مجدل عنجر ونطاقها الجغرافي ضمن اي مخطط لاي مطمر او اي كسارة او مقلع  في النطاق العقاري للبلدة او ضمن السلسلة الجبلية الشرقية، الواقعة في نطاق البلدة أو تلك التي من شأنها ان  تضر الاهالي. 

وفي مؤتمر صحافي عقده المنسق ياسين في مبنى البلدية بحضور رئيس بلدية الصويري حسين عامر ورئيس لجنة مخاتير قضاء زحلة علي يوسف وعدد من المشايخ واعضاء المجلس البلدي، أكد  ان مجدل عنجر ترفض ايا من الطروحات التي ذكرت والتي لا تراعي مصلحة البلدة وبيئتها وسلامة اهلها وقال :" أسمح لنفسي بان اؤكد بان الرفض يطال  ايضا عنجر والصويري 

وتوجه ياسين لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وديوان رئاسة الحكومة بالتنبه لهذا الامر وعدم ادراج اسم البلدة في اي من هذه المخططات التوجيهية للمطامر والكسارات والمقالع معربا عن ثقته بان الرئيس الحريري هو حريص على مجدل عنجر واهلها وكلنا ثقة بتوجيهاته وقناعاته ومسؤوليته إزاء الامور الاي تخص الناس وقال :" اوجه كلامي الى الصديق وزير البيئة فادي جريصاتي  ليكون الى جانبنا.

وأمل ياسين  من  الرئيس الحريري ومن وزير الصناعة وائل ابو فاعور تحويل العقار 1046 المدرج ضمن المخطط التوجيهي للمطامر بان يكون منطقة صناعية ومنطقة حرة، خصوصا انه  عقار حدودي يسهل عملية التصدير الى كل المناطق والدول العربية، وتتوفر له معظم مقومات ومكونات المنطقة الصناعية والحرة، ويحرك الدورة الاقتصادية والتجارية التي تعود بالخير على البقاع والوطن، مؤكدا ان انجاز هذا المشروع الحيوي يؤسس لمستقبل اقتصادي باهر.

وتحدث رئيس لجنة مخاتير قضاء زحلة  المختار علي يوسف مؤكدا باسم المخاتير على رفضهم لاي مطمر في منطقة البقاع الاوسط  اكد المختار ناصر بو زيد صالح ان مجدل عنجر ستقبل بإقامة مطمر في المنطقة فقط في حالة واحدة وهي طمر كل الحاقدين عليها وكسارة لكسر رؤوس من يتربص بالبلدة شرا.