"التحرر العمالي" تلتقي وزير العمل وتناقش "الضمان" والعمالة الفلسطينية

الأنباء |

زار وفد من الامانة العامة لجبهة التحرر العمالي برئاسة الأمين العام للجبهة أسامة الزهيري وزير العمل كميل أبو سليمان. 

وجرى خلال اللقاء إستعراض مجمل القضايا العمّالية والمطلبية المطروحة على الساحة اللبنانية، ولا سيما منها المشاكل البنوية والإدارية التي يتعرض لها الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي والحاجة الملحة إلى إجراء التعيينات العاجلة في الوظائف الشاغرة وتعيين مجلس إدارة جديد قادر على ضبط الامور بما يضمن إستمراره في تأمين الخدمات. 

وناقش الوفد مع الوزير أبو سليمان ضرورة تعديل قانوني العمل والضمان الإجتماعي وتفعيل عمل المؤسسات التي ترتبط بوزارة العمل كالمؤسسة الوطنية للإستخدام وتحريك عجلة مجالس العمل التحكيمية. 

ثم ناقش الوفد ما تقوم به وزارة العمل من تطبيق خطة مكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية على الاراضي اللبنانية والتي اصابت في جزء منها العمالة الفلسطينية واثارت لغطاً وموجة من الإحتجاجات وردات الفعل التي أدت إلى الخلط بين الموقف من القضية الفلسطينية المحقة والمشروعة وبين الإجراءات الإدارية للوزارة والتي يمكن أن تحل بالطرق الإدارية العادية. 

وكان لوزير العمل موقف واضح وصريح إلى أن الإجراءات المتبعة لم تكن تستهدف العمال الفلسطينيين بتاتاً إنما كان الهدف منها حماية العمالة الوطنية من المنافسة غير المشروعة وأنه يعمل بجهد من أجل تجاوز هذه القضية. 

وإتفق المجتمعون على بقاء التواصل قائماً من أجل المساهمة في الإجراءات والسياسات العمالية والمطلبية التي تنتهجها الوزارة، ولا سيما منها تعديل القوانين وتفعيل عمل المؤسسات ووضع هيكلية نقابية جديدة للإتحاد العمالي العام وانتخاب رئيس جديد له.