أبو فاعور: الحملة الوطنية لدعم الصناعة ستأتي بنتائجها

 التقى وزير الصناعة وائل ابو فاعور وفدا من نقابة أصحاب مستوردي بلاط السيراميك والبورسيلان والمواد الصحية عرضوا أمامه "واقع حجم هذا القطاع الذي يستورد نحو 8 آلاف مستوعب سنويا"، مشيدين بـ"عمل معهد البحوث الصناعية الذي يقدم التسهيلات اليهم ويسرع في عمليات الفحوص".

وإذ شكوا من "ارتفاع كلفة رسوم المرفأ"، شددوا على أن توجههم بمطالبهم إلى وزير الصناعة مرده إلى تأكدهم من حصولهم على النتائج التي يريدون لما هو معروف عنه من مثابرة ومتابعة.

وشكرهم الوزير أبو فاعور على ثقتهم، وأكد لهم أنه "سيراجع وزير الأشغال العامة
والنقل يوسف فنيانوس وهيئة ادارة المرفأ لدرس ما يمكن عمله في هذا الخصوص".

وأعرب عن أسفه لـ"توقف هذه الصناعة في لبنان، بعدما كانت متطورة ومصدرة إلى الخارج، ولكن تعثرها ارتبط بارتفاع عناصر كلفة الانتاج ولا سيما كلفة الفيول والمازوت لكونها من الصناعات ذات الاستخدام المكثف للطاقة، وبسبب اغراق السوق اللبنانية بالسلع المستوردة من بلدان تدعم صناعتها".

وشدد على أن "الحملة الوطنية لدعم الصناعة اللبنانية التي أطلقتها وزارة الصناعة برعاية رئيس الحكومة ستأتي بنتائجها، ولا سيما بعد تأكيد الرئيس سعد الحريري أن الوقت الحالي هو للانتاج والعمل وتوفير فرص العمل". 

وسلم أعضاء الوفد الوزير أبو فاعور درعا، مثنين على "الجهود التي يقوم بها لدعم الاقتصاد والصناعة".