جنبلاط: نرفض الأحكام العرفية من أي جهة مهما علا شأنها!

الأنباء |

كتب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عبر "تويتر": "‏مع الأسف، كل هذا الضجيج ونعيق البوم يضرب الحد الأدنى من مصداقية القضاء. وحده التحقيق يقرر مسار الاتجاه بعد تسليم المتهمين من الفريق الآخر. أما أن نلجأ إلى التصويت في مجلس الوزراء فهذه بدعة لا مثيل لها، وبالاساس نرفض الاحكام العرفية المسبقة من اية جهة كانت مهما علا شأنها".