مجلس التعليم العالي كلف لجنة وضع آلية للنظر بأوضاع طلاب الجامعات المتعثرة

الأنباء |

ترأس وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب إجتماعاً لمجلس التعليم العالي في حضور الأعضاء والخبراء، واطلع المجتمعون من المدير العام فادي يرق على مراحل عمل اللجنة الفنية وإعادة تيويم الملفات لكي يتابع مجلس التعليم العالي النظر بالطلبات وإتخاذ القرارات المناسبة. 

وأشار الوزير إلى موضوع تلامذة الجامعات التي كانت موضع مساءلة قانونية، وكلف المجلس لجنة طوارئ من أعضاء المجلس ومن لجنة المعادلات والجامعة اللبنانية ، إقتراح آلية للبت في اوضاع الطلاب وذلك في مهلة أسبوع، ليناقشها المجلس ويعطي التوجيهات، وتشمل هذه الآلية كيفية التحقق من صحة الشهادات والإفادات وبالتالي السماح بالمصادقة والمعادلة، وتشمل جامعات A.U.L صيدون A.U.C.E و U.L.F كما ابلغ الجامعات المذكور القرارات السابقة رسمياً. 

واتخذ القرارات المناسبة بالنسبة إلى طلبات المؤسسات بحسب تقارير اللجنة الفنية ونتيجة مناقشات المجلس. 

كما طلب مجلس التعليم العالي إلى المديرية العامة للتعليم العالي إعداد تقرير عن واقع الحال حول الطلبات الموضوعة أمام اللجنة الفنية واللجان المتخصصة، وإيداع التقرير مجلس التعليم العالي.  وقرر تكليف أحد أعضاء المجلس وضع لائحة بالتسميات المعجمية للشهادات والرتب التعليمية.  وأحال على اللجنة الفنية كل الطلبات الجديدة للجامعات القائمة إن لجهة الإختصاصات الجديدة أو الفروع. 

واتخذ لمجلس قراراً بإبلاغ كل مؤسسات التعليم العالي عدم استقبال الطلاب في الفروع أو الإختصاصات غير المرخصة، وذلك تحت طائلة المسؤولية والمحاسبة القانونية.