تصاعد مقلق وسريع لمؤشرات خطر الحرب

23 حزيران 2024 07:25:45

على رغم ان الجزم باي احتمال في شأن اقتراب خطر اندلاع حرب كبيرة بين إسرائيل و"حزب الله" لا يزال محفوفا بهامش واسع من التسرع الاستباقي للتطورات فان المؤشرات المثيرة لتعاظم القلق من هذا الاحتمال اتسمت بوتيرة سريعة وكثيفة لا يمكن تجاهلها . ولعل ما يعزز الانطباعات عن اتساع حال القلق داخليا وخارجيا في شأن الانفجار المحتمل لحرب واسعة المعطيات التي تتخوف من ان تكون كثافة اللقاءات والمحادثات التي تجريها وفود ومسؤولون إسرائيليون يتوافدون تباعا الى واشنطن بمثابة مقدمات لما تنوي إسرائيل القيام به في استعداداتها لشن عملية كبيرة على لبنان باتت الشغل الشاغل وأولوية لا تتقدمها أي أولوية أخرى في الإعلام العالمي.

كما ان الداخل اللبناني بدأ يشهد مؤشرات تعكس تصاعد المخاوف من حرب كبيرة محتملة ومن ابرز التحركات الاستثنائية التي ترددت معلومات امس انها ستحصل لقاءً ظهر الثلاثاء المقبل في الصرح البطريركي في بكركي يضمّ رؤساء الطوائف المسيحيّة والإسلاميّة، بدعوة من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، للبحث في الاوضاع العامة في البلاد لاسيما التطورات في الجنوب والاستحقاق الرئاسي ويتبع اللقاء غداء الى مائدة الصرح البطريركي.

ويأتي ذلك فيما يصل أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين إلى بيروت بعد ظهر اليوم الاحد ويغادر صباح الخميس المقبل، ملبيا دعوة من جمعية فرسان مالطا. وسيلتقي بارولين رئيسي مجلس النواب نبيه بري وحكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي. وفي اجندته ايضا لقاء في بكركي مع البطريرك الراعي ورؤساء الطوائف المسيحية ، وقد يشارك المطارنة في اللقاء.

اما المؤشر الأبرز في شأن ما يحدثه التصعيد على الجبهة اللبنانية الإسرائيلية من ترددات استراتيجية في المنطقة فظهر مع اعلان مسؤول دفاعي في المكتب الإعلامي في عمليات سلاح البحرية في البنتاغون، من إن حاملة الطائرات "يو إس إس دوايت دي أيزنهاور"ستغادر البحر الأحمر وتتوجه إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، في مهمة تقضي بدعم أي عمليات عسكرية قد تفرضها التطورات بين لبنان وإسرائيل. ويأتي هذا القرار ضمن التحركات الاستراتيجية للقوات الأميركية في المنطقة، حيث يرتقب أن تحل محلها الحاملة "روزفلت"، وفقا لموقع معهد البحرية الأميركية. وذكر موقع قناة "سي ان أن" الاميركية ان مسؤولين أميركيين أكدوا لوفد من كبار المسؤولين الإسرائيليين الذين زاروا واشنطن هذا الأسبوع بأنه إذا اندلعت حرب شاملة بين إسرائيل و"حزب الله" فإن إدارة الرئيس جو بايدن مستعدة تماما لدعم اسرائيل وذلك وفقا لما قاله مسؤول أميركي رفيع المستوى شارك في تلك الاجتماعات.

على الصعيد الميداني عاودت إسرائيل عمليات الاغتيالات التي طاولت امس في البقاع الغربي مسؤولا في الجماعة الإسلامية . فقد استهدفت مسيرة اسرائيلية سيارة رباعية الدفع عند مفترق الخيارة في البقاع الغربي واعلن الجيش الإسرائيلي "اننا استهدفنا القيادي في الجماعة الإسلامية وحماس في لبنان أيمن غطمة الذي كان مسؤولاً في مجال إمداد السلاح لحركة "حماس". وقالت وسائل إعلام إسرائيلية: الجيش الإسرائيلي نفّذ محاولتي اغتيال في لبنان وغزّة في الوقت نفسه لكنه ينتظر التأكد من النتيجة.