أزمة المجاعة تتفاقم في غزة... وفاة طفل جديد بسبب سوء التغذية

14 حزيران 2024 16:49:41

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، اليوم الجمعة، وفاة طفل بسبب المجاعة، والجفاف، ما يرفع عدد ضحايا سوء التغذية في قطاع غزة إلى 40.

وقالت المصادر ذاتها، إن طفلا توفي نتيجة سوء التغذية والجفاف، ونقص الإمدادات الطبية في مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

واليوم الجمعة، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن السلطات الإسرائيلية تفرض قيودا إضافية على وصول المساعدات الإنسانية لقطاع.

وقالت الأونروا إن "الأطفال يدفعون الثمن الباهظ".

وأوضح الوكالة أنه في عام 2023، تم رفض أو تأخير أكثر من 3000 تصريح للأطفال الفلسطينيين لمغادرة قطاع غزة والضفة الغربية لتلقي العلاج الطبي.

ويتعرض قطاع غزة، لعدوان إسرائيلي متواصل، منذ السابع من أكتوبر الماضي، لظروف إنسانية غاية في الصعوبة، تصل إلى حد المجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء، والماء، والدواء، والوقود.

وكانت مصادر طبية أعلنت سابقا، أن 50 طفلا يعانون من سوء التغذية والمجاعة، شمال قطاع غزة.

ونقلا عن مصادر طبية في مستشفى كمال عدوان، "فقد تم تسجيل أعراض سوء التغذية لدى أكثر من 200 طفلا في قطاع غزة، وكارثة إنسانية تواجه شمال قطاع غزة وشبح المجاعة يلوح في الأفق.

ويعاني سكان شمال قطاع غزة، البالغ عددهم نحو 700 ألف نسمة، من نقص حاد في المواد الغذائية والخضروات، نتيجة استمرار إغلاق إسرائيل للمعابر الحدودية وعدم دخول الشاحنات إلى الشمال، ما يعيد "شبح المجاعة" إلى الواجهة من جديد، وفقًا لمسؤولين محليين ومنظمات دولية.