"قمة الأردن" تشدد على "الوقف الفوري" للحرب على غزة

12 حزيران 2024 07:57:05

دعا رؤساء "مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة"، الذي عقد في الأردن، يوم امس الثلاثاء، لوقف "فوري ودائم" لإطلاق النار في قطاع غزة، والإفراج الفوري وغير المشروط عن "جميع الرهائن والمحتجزين"، وزيادة حجم المساعدات إلى القطاع الفلسطيني.
وطالب البيان الختامي للمؤتمر بإنهاء العملية المستمرة في رفح، وضمان الظروف اللازمة لعودة آمنة وكريمة للفلسطينيين المهجرين في قطاع غزة، وتوفير الدعم اللازم والتمويل المستدام والشفاف وطويل الأجل لتمكين "الأونروا" من القيام بواجباتها.
وأعرب رؤساء المؤتمر عن قلقهم البالغ إزاء تدهور الوضع في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، ودانوا جميع الإجراءات أحادية الجانب، بما في ذلك الأنشطة الاستيطانية التي تقوض حل الدولتين.
وشدد البيان الختامي على ضرورة "تكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة، وإطلاق مسار ذي مصداقية ولا رجعة فيه لتنفيذ حل الدولتين، يؤدي إلى إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة والمتصلة جغرافياً والقابلة للحياة وذات السيادة".
وُنظّم المؤتمر المنعقد على شاطئ البحر الميت، على بعد 50 كيلومتراً غرب العاصمة عمّان، بدعوة من عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.