منتجات "القنب الهندي" في صيدليات دولة عربية!

04 حزيران 2024 08:10:17

يبدأ المغرب رسمياً خلال الأيام المقبلة بيع مكملات غذائية ومنتجات تجميلية مصنوعة من القنب الهندي في صيدليات المملكة، بعدما نجحت شركة مختصة في استكمال الشروط القانونية في عملية توزيع المنتجات المصنّعة من النبتة ذات المفعول المخدر.

وتعدّ هذه الخطوة الأولى من نوعها في العالم العربي، إثر قرار للحكومة المغربية يهدف إلى تقنين استخدام الحشيش لأغراض طبية ومحاربة الاتجار غير القانوني للمخدرات والحد من آثاره الصحية والاجتماعية وخاصة في صفوف الشباب. ويتعلق الأمر بـ19 منتجاً من القنب الهندي سيتم بيعها في الصيدليات فقط، ولن يجري تداولها في أي مكان آخر، حسب ما أعلنته كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب.

وتم تسجيل 9 مكملات غذائية و10 مواد تجميلية لدى مديرية الأدوية والصيدلة، وستحتوي المكملات على الكانابيديول (CBD)، وهي مادة كيميائية تُستخرَج من نبات الماريجوانا، بنسبة تتراهيدروكانابينول (THC) أقل من 0.3 في المئة، في حين يجب أن تصنع المنتجات التجميلية من اكانابيديول بنسبة تتراهيدروكانابينول 0 في المئة.

واجتمع ممثلون للوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي ومديرية الأدوية والصيدلة نهاية الأسبوع الماضي للحسم في نسبة «تي إتش سي» المادة المخدرة التي يجب أن تحويها المنتجات المتداولة، سواء تعلق الأمر بالمكملات الغذائية أو مواد التجميل. كما مُنحت رخصة توزيع منتجات القنب الهندي لشركة خاصة، على أن تُجدد كل ستة أشهر، وذلك بعد استكمال الإجراءات القانونية المطلوبة.

يشار إلى أن الحكومة المغربية أقرّت في 25 شباط عام 2021، قانوناً لزراعة القنب الهندي واستخدامه، عقب سنوات من رفضها زراعة واستخدام النبتة لأغراض طبية أو صناعية وتجارية. وأعطت في 31 نيسان عام 2023 الضور الأخضر لزراعة أول محصول من القنب الهندي، كما جرى توزيع البذور على الفلاحين والتعاونيات في كل من أقاليم الحسيمة وشفشاون وتاونات شمال المغرب.