أبو الحسن: لنلاقِ "الخماسية" في منتصف الطريق

02 حزيران 2024 07:21:58

قال امين سر كتلة اللقاء الديمقراطي النائب هادي ابو الحسن لـ«الديار»: «بعد ان وصلنا الى ما يمكن وصفه بالافق المسدود، وفي ظل المخاطر الكبيرة المحدقة بلبنان، اكان على صعيد الوضع الملتهب في الجنوب اللبناني، ام على صعيد الوضع الاقتصادي والشلل الحاصل وغيره. كل ذلك يستلزم ان يكون هناك دولة متعافية بكل معنى الكلمة. وبعد جولة وليد بيك الخارجية الى فرنسا ثم قطر مؤخرا وتحرك «اللجنة الخماسية»، هذه الدول التي تقوم بكل المساعي لمساعدة لبنان، علينا ان نلاقي «الخماسية» في منتصف الطريق. لذلك سنحاول اعادة دينامية معينة لايجاد ارضية مشتركة، يمكن البناء عليها والتشاور مع القوى السياسية، انطلاقا من نقاط عديدة منها: تثبيت اتفاق الطائف والانطلاق منه في مقاربة ازماتنا بروح التوافق، وان نتلاقى ونتوافق وفق القواعد الدستورية وعدم استفراد فريق بالموقف، وكذلك الاستماع الى هواجس البعض من الحوار، والسعي الى ايجاد رؤية مشتركة للمستقبل».

وعن بدء تحرك «الاشتراكي» قال: «مطلع الاسبوع، الاثنين او الثلاثاء».

وهل هناك اقتراحات محددة حول رئاسة الجمهورية، اجاب: «سيكون هناك تقييم داخلي لنا في الساعات المقبلة، لبلورة توجهنا وطرحنا قبل المباشرة بلقاءاتنا».

وعن مدى تفاؤله باحداث خرق في جدار الازمة قال ابو الحسن: «علينا ان نقف جميعا امام مسؤلياتنا، وهنا لا بد من التوقف عند كلام الموفد الفرنسي لودريان الذي نسمعه للمرة الاولى حول نهاية لبنان السياسي، فهل نقف مكتوفي الايدي ام نبادر ونطرح السؤال على الجميع ؟ المنطقة تتشكل من جديد، وهناك دول معرضة للتقسيم ومهددة بكيانها، وهذا يستلزم منا مسؤولية وطنية عالية لايجاد مخرج مشترك لازماتنا».