ماذا يحمل لودريان؟

28 أيار 2024 07:46:17

ا يزال «تقطيع الوقت» هو السمة الرئيسية للمرحلة على الرغم من الزيارة المرتقبة للمبعوث الفرنسي جان ايف لودريان اليوم، وقد حسمت مصادر السفارة الفرنسية عدم وجود اي اقتراح للدعوة الى حوار في باريس، ولفتت الى انه لا يحمل معه اي جدول اعمال محدد، ووصفت زيارته بالاستطلاعية. علما ان سفراء «الخماسية» قد انهوا حراكهم في هذه المرحلة بقناعة واضحة بعدم نضوج الظروف الداخلية والخارجية لتمرير الاستحقاق الرئاسي،ولفتت مصادر مطلعة الى ان السفيرة الاميركية ليزا جونسون التي زارت الرئيس بري بالامس مودعة قبل مغادرتها الى بلادها لحضور مؤتمر السفراء الاميركيين، لم تقارب المف الرئاسي بل شددت على ضرورة خفض منسوب التوتر جنوبا، خوفا من تصعيدد خطير.