جنبلاط: اذا لزم الأمر للمجلس العدلي فلقضيتي البساتين والشويفات سويا

وليد جنبلاط |

كتب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عبر تويتر: "هناك الحد الأدنى لإحترام الناس وعقولهم. وللتذكير فقط فإن حادثة البساتين نتيجة الفلتان السابق في بعض المظاهرات العسكرية وصولا الى جريمةً الشويفات والذي هرب فيها الفاعل الى سوريا. لذا أعتقد انه آن الأوان لضم القضيتين والسلطات  المختصة تقرر  كيف واذا لزم المجلس العدلي للقضيتين سويا".