عبد الله: فلسطين قضية جوهرية..ولإيجاد تسوية لبنانية داخلية

25 أيار 2024 09:12:12 - آخر تحديث: 25 أيار 2024 11:39:06

أعرب عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب بلال عبدالله عن أسفه لعدم تلقف الجهات اللبنانية مبادرة الرئيس نبيه بري للحوار، بما ان المعارضة والممانعة لم يتمكنا من إيصال مرشحيهما إلى الرئاسة. ولكن اليوم، بات واضحا ان انتخاب رئيس للجمهورية لن يحدث في المدى القريب، وستكون المساعي مجمدة بدخول الولايات المتحدة الاميركية مرحلة الانتخابات الرئاسية. ورأى ان هناك حربا مفتوحة على فلسطين، وهذه الحرب فرضت على لبنان لأن الصراع وجودي وليس عسكريا، وبالتالي لا يمكن تجاهل قضية فلسطين التي هي اساسية وجوهرية، وهنا شدد على ضرورة العمل على إيجاد تسوية داخلية، لتحصين لبنان في ظل هذه الظروف المشتعلة.

واضاف ان الحل الاساسي يكمن في إعطاء الشعب الفلسطيني حقه، أي حصوله على دولة فلسطينية وليس التطبيع مع دول عربية، وفي حال الاستمرار في حرمان الفلسطينيين من اقامة دولة لهم، فستظل المنطقة على فوهة بركان، وسيبقى الجرح نازفا لان هناك شعبا مظلوما سلبت أرضه. وعليه، إذا كانت الولايات المتحدة مصممة على تصفية حماس، فهذا لا يعني انتهاء القضية الفلسطينية، لان فلسطين قبل حماس ولا يمكن حصرها فقط بكتائب القسام. وتابع عبدالله ان الشعب الفلسطيني سيبقى يناضل بوجه الاحتلال حتى الرمق الاخير، سواء عبر حماس او غيرها، لان فلسطين قضية لا تموت.