أبو الحسن: ما قلناه داخلياً هو نفسه الذي قلناه في قطر

24 أيار 2024 08:36:56

أوضح امين سر كتلة اللقاء الديمقراطي النائب هادي أبو الحسن أنّ لقاء أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بالرئيس وليد جنبلاط والوفد المرافق تناول المواضيع الأساسية المطروحة على مستوى لبنان والمِنطقة والدور القطريّ الفعّال ضمن اللجنة الخماسية. والذي اعتدنا عليه منذ توقيع اتفاق الدوحة وهو مقدر ومشكور. وثمة تشارك في الرؤى حيال الواقع اللبناني، الذي يتغلب فيه النهج الحواري والتسووي على ما عداه، وهذا ما نلمسه راهنا من خلال الدور المحوري لقطر مع اللجنة الخماسية، حيث تتعاطى مع لبنان كبلد شقيق وصديق».

وتابع أبوالحسن في حديث لصحيفة "الأنباء الكويتية": «ما نقوله داخليا قلناه في قطر بوجوب تحفيز الجميع على التلاقي والحوار، وهو الطريق الأنجع لحل مشاكلنا العالقة، ومواجهة التحديات الراهنة، عبر الحدود الجنوبية بمواجهة العدو الإسرائيلي، وداخليا لإنجاز الاستحقاقات ومنها رئاسة الجمهورية التي نرى انها بداية فك العقد والحلول. ولم نتطرق مع الجانب القطري إلى هوية مرشح او شخصية بقدر الأمل بوجوب الإسراع في انتخاب رئيس وبشخصية متوازنة. من هنا نحاول خرق الجدار الحاصل وفتح آفاق جديدة تسهم في الوصول إلى قاعدة انطلاق تنهي الشغور الحاصل».

ولخص أبوالحسن الزيارات واللقاءات التي جرت حتى الآن بأنها «ممتازة وإيجابية جدا».