بصمة إنمائية على طرقات الشوف ومناطق أخرى... متابعة مباشرة وتوجيهات من جنبلاط

07 أيار 2024 20:02:07 - آخر تحديث: 08 أيار 2024 18:49:21

ساهمت الأزمات المتتالية التي شهدها لبنان، كذلك غياب الدولة ومؤسساتها،  في انعدام المشاريع الإنمائية، وتراجع قدرة الجهات المعنية على صيانة الطرقات وتأهيلها، ما أدى إلى تدهور حالها وارتفاع نسبة حوادث السير فيها.

في السياق، وبتوجيه ودعم من رئيس كتلة اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط إلى جانب السعي الدائم لنواب الكتلة، وضمن إطار الاتفاقية الموقعة في العام 2018 بين الجمهورية اللبنانية والبنك الدولي لتمويل مشروع الطرق والعمالة، تحت إشراف مجلس الإنماء والإعمار وبالتنسيق مع وزارة الأشغال والنقل العامة، ومع البلديات، تمت صيانة وإعادة تأهيل طرقات عدة في مختلف المناطق اللبنانية.

القرض الممول لهذا المشروع ينتهي في المدى القريب، إلا أن كتلة اللقاء الديمقراطي، ومن خلال سعيها الدائم وتنسيقها المتواصل مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، تمكنت من تمديد هذه المهلة، حرصاً منها على إنجاز أعمال الصيانة لأكبر عدد من الطرقات، خصوصاً أن السلامة العامة والمرورية تشكل هاجساً أساسياً لها.

التفاصيل في الفيديو المرفق.