ملتقى التأثير المدني: ديناميَّات ثلاثة للإنقاذ... وللتَّعالي عن الحساباتِ الضيِّقة!

02 أيار 2024 10:26:31

دوًن ملتقى التأثير المدني عبر حسابه الخاصّ على موقع "إكس" فكتب: "إن الإعتِداءُ على السِّيادة إمعانٌ في الانقلاب على الدُّستور. هكذا يُنحَرُ العَقدُ الاجتماعيّ النَّاظِمُ لعِلاقَة اللُّبنانيين ببعضهم في عيشٍ مشتركٍ سويّ وشراكة في الحُكُمِ، ينحازان للخيرِ العامّ".

وأضاف: "أن إستعادَةُ الدَّولَة مسارٌ نِضَاليٌ تراكُمِيّ لا بُدَّ من أن ينخرِط فيه سيّاديات وسياديُّون، إصلاحيَّات وإصلاحيُّون، بعيدًا عن الانزِلاقِ في حساباتٍ ضيِّقة".

ولفت إلى "أن اللَّحظَة تاريخيَّة والتَّعالي عن كُلِّ شخصانيَّة، وسياسويَّة، مؤسِّسٌ في ما يرنو إليه الشَّعبُ اللُّبناني من إنقاذ".

وانتهى الملتقى إلى التأكيد "أن التَّقَاطُع بين الدّيناميَّة الوطنيَّة، والدّيناميَّة الاغترابيَّة، والدّيناميَّة الدّيبلوماسيّة يحتَاجُه وطنُ الرِّسالة. حمى الله لبنان".

وأرفق الملتقى تدوينته بهاشتاغ القضيّة_اللّبنانيّة ونشر إلى جانبها صورة مركبة توسط فيها العلم اللبناني شعارات الامم المتحدة وجامعة الدول العربية وخريطة انتشار اللبنانيين في العالم بطريقة اوحت بأن "تقاطُع الديناميَّات الوطنيَّة والاغتِرابيَّة والدّيبلوماسيَّة يُنقِذُ لبنان".