تعديلات الورقة الفرنسية

01 أيار 2024 07:31:38

بالتوازي مع التهديدات الإسرائيلية، ينشط الفرنسيون بمحاولة لاستيعاب تصعيد غير محسوب في المنطقة. فبعد تسلم رئيسي الحكومة والمجلس النيابي اللبنانيين نجيب ميقاتي ونبيه بري مساء الاثنين النسخة المعدلة من الـ «المبادرة الفرنسية» المرتبطة بالوضع جنوب لبنان، قالت مصادر دبلوماسية لـ «الديار» ان التعديلات التي أُدخلت على الورقة لم تتناول المضمون انما الشكل اي بعض التعابير والمصطلحات المستخدمة، لافتة الى ان «باريس لا تزال تسعى للتوفيق بين الشروط المتعارضة تماما  لكل من لبنان واسرائيل، وهي جاهزة لادخال تعديلات اضافية مرة واثنتين وثلاث لان كل ما يعنيها النجاح في وقف التصعيد وتفادي اشتعال المنطقة.

وأوضحت المصادر ان «الورقة تلحظ وقفا فوريا لاطلاق النار، لكن المجتمع الدولي بات يتعاطى بواقعية مع الامور، ويدرك ان حزب الله ليس بصدد فصل الجبهتين ايا كانت وسائل الترهيب والترغيب التي يتعرض لها»